CDT : تنبيه المستشار حيسان محاولة لتلجيم الصوت الكنفدرالي داخل البرلمان

استنكر المكتب التنفيذي للكنفدرالية الديمقراطية للشغل توجيه مكتب مجلس المستشارين تنبيها لمستشارها عبد الحق حيسان عندما فام بتصوير جزء من اجتماع لجنة المالية يوم 26 ماي، التنبيه اعتبره المكتب التنفيذي ”يشكل علامة فارقة في حياتنا الوطنية الراهنة”.

وأضاف البيان الذي توصلنا بنسخة منه أن تنبيه مكتب المجلس جاء بناءً على  تقرير مهيأ من طرف ”جهاز غريب” ودخيل لا يمت بصلة إلى مكونات ومؤسسات المجلس، بدعوى تسريب مداولات اللجنة، علما بأن اجتماعها مفتوح أمام الجميع، كل ذلك، لغرض تلجيم الصوت الكونفدرالي داخل المؤسسة التشريعية، وتحجيم دور الكونفدرالية في الدفاع عن الطبقة العاملة وعموم الموظفين

واعتبر المكتب التنفيذي للكدش أن ”الإجراء التعسفي واللامسبوق في الحياة السياسية لبلادنا لا يستهدف المستشار عبد الحق حيسان فقط، وإنما عبره ومن خلاله يستهدف الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، كإطار وطني، دافع، ومازال يدافع، وسيظل يدافع، عن الطبقة العاملة، وعموم المواطنين، وعن الوطن عامة، بنفس الجرأة والقناعة والحماس بعيدا عن المزايدات السياسوية. التي تحرك العديد من الجهات”.

مؤكدا أن هذا الإجراء هدفه”تسهيل مأمورية الحكومة وأغلبيتها، لتمرير قانون أنظمة التقاعد، وضرب هذا المكتسب، والإجهاز عليه.

وتوعد المكتب التنفيذي في اجتماعه الأربعاء 01 يونيو  بتنفيذ البرنامج الإحتجاجي المسطر من طرف النقابات الخمس، ”ومواصلة  النضال بنفس الحماس وبكل وطنية ونزاهة لأجل المغرب والمغاربة، ولن تنال منها هذه السلوكات السخيفة التي تعود بنا وراء إلى أجواء سنوات الرصاص، التي اعتقدنا أنها ولت إلى غير رجعة، فإذا هي ماثلة أمامنا اليوم بكل سوءاتها وبشاعتها ومصائبها ”.-يقول البيان-

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.