وفد عن “الإتلاف المغربي لحقوق الإنسان” في زيارة لبيت علي أنوزلا

قام وفد عن الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الانسان بزيارة تضامن ومؤازرة لعائلة الزميل علي انوزلا حبث وجد الوفد في استقباله أفراد العائلة: أخ علي وأخته ليلى وجالس أم علي التي أنهكها المرض وألم الفراق التعسفي الناتج عن الاعتقال التحكمي للابن علي انوزلا.

وفي كلمة لاعضاء الكتابة التنفيذية للائتلاف أكد الجميع على أن علي رمز من رموز حرية التعبير ويشرف الصحفيين والحقوقيين بالمغرب، وأن قضيته حظيت بتأييد وإجماع إيجابي كبير داخل المغرب وخارجه ، وأن كل المؤسسات المهتمة بحرية الرأي والتعبير الدولية منها والوطنية بجانبه، وأن الجمعيات 22 المشكلة للائتلاف المغربي لهيئات حقوق الانسان والمنضوية في اللجنة الوطنية للمطالبة باطلاق سراح علي أنوزلا، ستعلن قريبا عن سلسلة من المبادرات من أجل الافراج الفوري عن علي أنوزلا.

التعاليق (0)
أضف تعليق