وثيقة سرية عُثر عليها في مقر للاخوان المسلمين تكشف عن تلقيهم أموالا من رئيس الوزراء القطري.

تم تداول وثيقة خطيرة على نطاق واسع قيل أنها وجدت في أحدى مقرات الاخوان بالقاهرة مباشرة بعد تدخل الجيش لعزل مرسي، الوثيقة يظهر من خلالها أسماء وازنة في جماعة الاخوان المسلمون بمصر قد تلقوا أموالا تراوحت بين 250 الف و850 الف دولار لكل واحد، وجاءت الوثيقة باللغتين العربية والإنكليزية ممهورة بامضاءات المستفيدين من الدعم القطري، وقد كشف عن الوثيقة الصحافي المصري المستقل عبد الله حمودة خلال ظهوره مؤخراً على شاشة هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي. وأعلن حمودة عن تحديه للأشخاص التي وردت أسمائهم في تلك الوثيقة بأن يدافعوا عن أنفسهم، لكن أحداً لم يرد على ذلك حتى الآن.   وسردت الوثيقة، التي يعود تاريخها للـ 28 من آذار/ مارس الماضي، التفاصيل المتعلقة بتحويل الأموال من الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، رئيس الوزراء ووزير الخارجية السابق في دولة قطر، لقائمة طويلة من الأعضاء البارزين بجماعة الإخوان المسلمين.

التعاليق (0)
أضف تعليق