هدى آل نيران: فتاة سعودية تتمرّد على الاعراف وتهرب مع حبيبها اليمني، محدثة أزمة ديبلوماسيىة بين البلدين.

هدى آل نيران فتاة سعودية في ربيعها الثاني والعشرين، أغرمت بشاب يمني يدعى عرفات. ولأجل الحب، قررت أن تترك أسرتها، والتخلص من جبروت عادات وتقاليد زمن الجاهلية، فاجتازت رفقة حبيبها الحدود بين البلدين مشيا على الأقدام.

وبضغط من السلطات السعودية، ألقت اليمن القبض على الفتاة بدعوى عبور الحدود اليمنية بطريقة غير شرعية، لكن هيآت المجتمع المدني انتبهت بسرعة إلى المؤامرة التي كانت تحاك ضد الفتاة من أجل ترحيلها إلى بلدها لوأد هذا الحب الأسطوري وتعريض حياتها للخطر، لتتحرك في كل الاتجاهات وتصبح بذلك قضية “هدى وعرفات” قضية رأي عام وطني ودولي بدليل التعاطف الكبير معهما على صفحات الفايسبوك ووقوف العديد من المنظمات الحقوقية الدولية والمندوبية السامية للاجئين إلى جانبها الأمر الذي شجعها على التقدم بطلب اللجوء الإنساني.

وقد تميزت جلسة المحاكمة ليوم 25 نونبر 2013 بتنظيم مظاهرة داعمة أمام المحكمة من طرف المئات من النشطاء السياسيين والحقوقيين اليمنيين، رافعين شعارات : لا لترحيل هدى، الحب قبل الحدود والجنسية… مطالبين أيضا بالسماح للمنظمات الدولية بزيارة الفتاة.

وقد أعطى الضغط الشعبي أكله، حينما اكتفت المحكمة بالمدة التي قضتها في السجن كعقوبة على دخولها للأراضي اليمنية بطريقة غير شرعية وإطلاق سراحها وتسليمها لإحدى دور الفتيات تحت إشراف المندوبية السامية للاجئين مع تبرئة حبيبها من التهم الموجهة إليه.

والواضح ان هذه القضية باتت ترخي بضلالها على العلاقات الديبلوماسية بين اليمن والسعودية بشهادة العديد من المتتبعين وباتت تحضى بتتبع إعلامي دولي كبير بالنظر للطابع الإنساني للقضية…..وفي هذا الإطار علم أن هيأة الاذاعة البريطانية تعد برنامج عن هدى وعرفات تحت عنوان : روميو وجولييت العصر الحديث.

في الفيديو وقفة احتجاجية عارمة أمام المحكمة أثناء محاكمة هدى.

[vsw id=”CgeX3LcPZ7w” source=”youtube” width=”630″ height=”344″ autoplay=”no”]

التعاليق (1)
أضف تعليق
  • ابو يحيى

    لوووو يمنية هاجرت مع سعودي……….كان ابو يمن سوووا مظاهراتها ضدها….