نقابة وطنية (ج.و.ت) تطالب برفع الحيف والظلم عن الأساتذة حاملي الإجازة والماستر

طالب المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم عبد الاله ابن كيران رئيس الحكومة ، بضرورة إيجاد حلول عاجلة لملفات أساتذة الابتدائي والإعدادي المجازين المرتبين في السلم التاسع وحاملي الماستر .

وقال المكتب الجامعي في رسالته لابن كيران توصلت الموقع بنسخة منها، أن التراجع عن ترقية أساتذة الابتدائي والإعدادي المجازين المرتبين في السلم التاسع بعد سنوات عديدة من العمل بعد التخرج من مراكز التكوين، لا توجد له من مبررات، في الوقت الذي يتم فيه توظيف المجازين مُباشَرَة في السلم العاشر، حيث أن السلم التاسع موضوع في خانة الانقراض.

مضيفا، أن التراجع عن ترقية وتغيير إطار حاملي الماستر، لا يساهم إلا في تكريس الشعور بالحيف والظلم وتُكرس الإقصاء وفقدان الثقة، مما دفع الفئات المذكورة إلى خوض العديد من الإضرابات المتتالية والمصحوبة بالوقفات والمسيرات الاحتجاجية منذ يناير 2013 رغم سيف الاقتطاع الجائر المسلط على أجورهم الهزيلة أصلا.

وطالبت الجامعة الوطنية للتعليم ابن كيران ، العمل على تمديد العمل بالمادة 108 من النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية.

وجدير بالذكر أن نسخة من الرسالة وجهت أيضا إلى رشيد بلمختار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني.

التعاليق (0)
أضف تعليق