مواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومحتجين صحراويين والحديث عن سقوط قتيل وإصابات بآسا الزاك

تحدثت مصادر إعلامية وحقوقية صباح اليوم عن اندلاع مواجهات عنيفة بين مواطنين من قبيلة “آيتوسي” وعناصر أمنية بشوارع آسا الزاك، وذلك على خلفية تفكيك قوات الأمن لمعتصم “تيزيمي” لقبائل “آيتوسي” الذي انطلق منذ خمسة أيام .

ذات المصادر تحدثت عن وقوع إصابات في كلا الطرفين بعد استعمال قوات الأمن للقنابل المسيلة للدموع والهروات المطاطية والإستعانة بمروحية للتحليق بغية تفكيك المعتصم، حيث سبق أن عممت ولاية كلميم-السمارة بيانا على وسائل الإعلام تبرر فيه استعمالها للقوة ضد المعتصمين بكونه يحرص على “الحفاظ على الأمن والنظام العام”

وقد تناقلت صفحات المواقع الإجتماعية هذا الصباح فيديو يظهر فيه شاب يبدو أنه تلقى ضربة مميتة أثناء المواجهات قبل نقله إلى المسستشفى الإقليمي لأسا، فيما نفى وزير الداخلية امحند العنصر  في تصريح لوسائل الإعلام علاقة وفاة التلميذ رشيد.ش بالإحتجاجات .

التعاليق (0)
أضف تعليق