من القصر الكبير ” أمنيستي ” تنشر قيم حقوق الإنسان

صلاح الدين عابر

تعتزم منظمة العفو الدولية ” أمنيستي انترناشيونال ” المغرب، أن يكون الموسم الدراسي الحالي مناسبة، لإعادة إطلاق مشروعها “المدرسة الصديقة لحقوق الإنسان” والذي اعتدت المنظمة، اطلاقه مع مطلع كل سنة دراسية.

مشروع أمنيستي التربوي،والذي يُقام في عدد من المؤسسات التعليمية على المستوى الوطني، اختار هذه المرة، أن مناسبة لتدشين هذا المشروع بالثانوية الإعدادية المهدي بن بركة بمدينة القصر الكبير.

وتتوخى استراتيجية منظمة العفو الدولية للتربية على حقوق الإنسان، بحسب بلاغ بلاغ صادر عنها، تمكين الأفراد والمجتمعات المحلية من الفهم والتعبير عن انشغالاتهم الشخصية من منطلق حقوق الإنسان، وتركز بشكل خاص على رفع مستوى الوعي لدى الشباب بضرورة دمج قيم حقوق الإنسان في حياتهم ومواقفهم، واستنباتها في البيئة المدرسية ومحيطها الاجتماعي والمساهمة في تعميمها.

وأعلنت المنظمة أنّها ستنظم ورشة تكوينية في هذا الإطار لفائدة الإدارية والتربوية العاملة في الثانوية الإعدادية المهدي بنبركة بالقصر الكبير، بهدف مساعدة الهيئة التربوية والإدارية للمؤسسة على امتلاك المهارات اللازمة لخلق بيئة مواتية للتعليم تساعد التلاميذ والتلميذات على اتخاذ المواقف والمطالبة والترافع وحماية حقوق الإنسان واستخدام هذه الحقوق كأداة للتغيير الاجتماعي، وربط المدرسة بالمشاركة الفعالة والتمكين لمؤسسات المجتمع المحلي.

التعاليق (0)
أضف تعليق