منظمة الصحة للمغرب : أجهزتك في المطارات غير كافية لوقاية البلاد من ” ايبولا “

قالت منظمة الصحة العالمية، أن عمليات المراقبة بالمطارات عند دخول المسافرين للكشف عن حالات إصابة محتملة بفيروس إيبولا ” يمكن أن تعطي إحساسا زائفا بالأمان ” بحسب تصريح مديرة قسم القدرات العالمية بالمنظمة ” إيزابيل نوتال “.
وحذرت المنظمة، من أن ” أجهزة قياس الحرارة المعتمدة في المطارات ونقط الحدودية لا تكشف أعراض الفيروس إلا لدى الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض المرض في تلك اللحظة ” مشيرة إلى أن هذه الأعراض يمكن أن تظهر بعد عبور المسافر ودخوله البلد، معتبرة أن اعراض الفيروس يمكن أن تظهر بعد مرور عشرين يوما من الإصابة به، وبتالي فإنها غير كافية لحماية البلاد.
وكانت سلطات مطار محمد الخامس بالدار البيضاء قد بدأت باستعمال مقياس حراري طبي يقيس درجة الحرارة عن بعد لتفادي الاحتكاك المباشر مع المسافرين من شأنه الكشف المبكر عن حالات المشتبه في إصابتها بهذا الوباء.

التعاليق (0)
أضف تعليق