انفجار سيارة مفخخة يهز مدينة المنصورة شمال القاهرة وأنباء عن 14 قتيلا

قتل أربعة عشر شخصا معظمهم من رجال الشرطة وأصيب أكثر من مئة آخرين في إنفجار سيارة مفخخة في محيط مديرية أمن الدقهلية. الإنفجار الذي وصف بأنه من بين أكثر الإعتداءات دموية أدى إلى انهيار واجهة مبنى الشرطة وانهيار جزء من المباني القريبة منه. رئيس الوزراء المصري الذي تنقل إلى مكان الحادث فور وقوع الإنفجار إتهم جماعة الإخوان المسلمين بالوقوف وراء الإعتداء، الببلاوي اعتبر الجماعة منظمة إرهابية معلنا أن الهجوم يهدف إلى عرقلة خارطة الطريق في مصر. قوات الجيش والشرطة تتعرض منذ عزل مرسي إلى هجمات أسفرت عن سقوط أكثر من مئة قتيل.

 

التعاليق (0)
أضف تعليق