مصر : توقيعات “تمرد” تجاوزت 9 ملايين

كشفت مصادر مطلعة داخل حملة تمرد، أن الحملة تمكنت من تجاوز التسعة ملايين توقيع لسحب الثقة من الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية، والمطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، والنزول يوم 30/6 أمام قصر الاتحادية للضغط من أجل تحقيق هذه المطالب.

من جانبها، أكدت مى وهبة مسئول المكتب الإعلامى لحركة تمرد، أن الحملة ستعقد اجتماعا مطلع الأسبوع المقبل، لكتابة ورقة بالمقترحات التى ستطرحها على القوى السياسية وشباب الحركات الثورية خلال التواصل الذى يجمع بينهم، حول التنسيق ليوم 30 يونيو القادم.

وكشفت وهبة فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع” عن أن الحملة ستطلق أسبوعا يجوب المحافظات يحمل اسم “أسبوع التمرد”، ويشمل عمل لقاءات شعبية بـ7 محافظات، وفعاليات جمع توقيعات بحضور أعضاء الحملة المؤسسين واللجنة المركزية بها يبدأ هذا الأسبوع من 13 إلى 20 من شهر يونيو.

وحول تهديدات حملة “تجرد” المؤيدة للرئيس مرسى بالنزول يوم 30 يونيو تزامنا مع نزول شباب تمرد والمؤيدين لها، وجهت وهبة رسالة لهم قائلة “لَئِنْ بَسَطتَ إلى يَدَكَ لِتَقْتُلَنِى مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِى إِلَيْكَ لأَقْتُلَكَ”، مشددة على أن حملة تمرد لن تتخلى عن السلمية، التى أعلنت عنها منذ اليوم الأول، ولن تسمح لأحد أن يفسد مبادئها السلمية.

بينما تعقد الحملة الأربعاء فى الخامسة مساء، مؤتمرا جماهيريا بمنطقة العتبة والموسكى، بالتنسيق مع مجموعة الحملة فى وسط وشمال وشرق القاهرة، للإعلان عن آخر ما توصلت له الحملة فى هذه المنطقة، وبحضور عدد من ممثلى الحملة المركزية، وعلى رأسهم حسن شاهين العضو المؤسس، وأعضاء مجموعات الظاهر وباب الشعرية وحدائق القبة وشبرا وعابدين.

من جانبه، أكد وحيد المصرى، منسق الحملة فى منطقة شمال القاهرة، أن الحملة ستقوم بعرض آخر ما توصلت إليه من أعداد التوقيعات، بالإضافة إلى جمع توقيعات أخرى لسحب الثقة من الرئيس مرسى، والمطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة تزامنا مع المؤتمر.

من ناحيته، أكد محب دوس أحد أعضاء “تمرد”، أن الحملة ستستمر حتى موعد 30 يونيو فى عقد مؤتمرات شعبية بالأماكن المختلفة لجمع أكبر عدد ممكن من التوقيعات التى تهدف لسحب الثقة من مرسى، والمطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وأضاف “دوس” فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع” أن اختيار المحافظات السبع التى ستزورهم الحملة فى أسبوع التمرد التى تنوى الحملة القيام به، سيتم بطريقة عشوائية وليس وفقا لآلية محددة، مؤكدا على استمرار الحملة فى زيارة باقى المحافظات لجمع أكبر عدد ممكن من المشاركين فى فاعليات 30 يونيو للضغط من أجل سحب الثقة من مرسى.

وأضاف دوس، أن تمرد ستظل حملة سلمية بالرغم من أى تهديدات تصل إليها من مؤيدى النظام، وأى تلويحات بالنزول يوم 30 يونيو تزامنا مع نزول أعضاء الحملة، لافتا إلى أن تمرد ستلتزم بالسلمية، وعلى مؤيدى الرئيس عدم الذهاب إلى الأماكن التى أعلنت عنها الحملة للحفاظ على أرواح أبناء الشعب الواحد.

التعاليق (0)
أضف تعليق