محمد مرسي الرئيس المصري المعزول يطالع الصحف ويتابع التلفزيون

التقت كاترين آشتون مسؤولة السياسة الخارجية للإتحاد الأوروبي بالرئيس المصري المعزول محمد مرسي، بحيث تم نقلها عبر طائرة خاصة الى مكان احتجازه.
آشتون كانت قد التقت عبد الفتاح السيسي وممثلين عن حركة تمرد وجبهة الانقاذ وبعض ممثلي الاخوان في مبادرة أوروبية للوساطة .
وقد عقدت كاترين آشتون ندوة صحفية الى جانب البرادعي ممثل السياسة الخارجية في الحكومة المؤقتة بعد لقائها بالرئيس المعزول محمد مرسي، وتحدثت آشتون عن لقائها بمحمد مرسي، هذا اللقاء الذي دام لساعتين ووصفته آشتون “بالودي والصريح” وأضافت أنها حاولت من خلاله التأكد من وصول معلومات مطمئنة لعائلته، وعن ظروف احتجازه قالت كاترين آشتون أن مرسي يطالع الصحف ويتابع التلفزين، كما أنه على علم بتطورات الوضع بمصر بخصوص القتلى الذين سقطوا مؤخرا جراء العنف المندلع بساعات الاحتجاج.
مسؤولة السياسة الخارجية للإتحاد الأوربي تحفظت على تفاصيل اللقاء والنقاط التي ناقشتها مع مرسي، ونفت أي عرض تقدمت به لخروج آمن للرئيس المعزول.
وقالت آشتون خلال الندوة الصحفية ” نحن هنا للمساعدة وليس لفرض أي شيئ على مصر” مؤكدة على أن جهود الوساطة ستستمر.
من جانبه محمد البرادعي أكد خلال الندوة الصحفية أن الأولوية بالنسبة للحكومة المؤقتة هو وقف أعمال العنف واحتواءه، وأبدى الاستعداد للحوار والتشاور مع كل الأطراف ومن دون أي إقصاء لبناء مصر وتحقيق مطالب الثورة على حد تعبيره.

التعاليق (0)
أضف تعليق