مجموعة مدارس أنوال في وضع كارثي و نيابة التعليم للدريوش تكتفي بالتجاهل.

تغطية محمد الخطاب

يتابع عشرات التلاميذ دراستهم في مدرسة تفتقر الى أبسط الشروط التربوية ” مجموعة مدارس أنوال ” بإوشيحن بأنوال ( الجماعة القروية تليليت ، اقليم الدرويش) ، مؤسسة يطالها التجاهل والتهميش من طرف نيابة التعليم بالدريوش دون أية إلتفاتة مهنية ولا انسانية ، يقضي كل من التلاميذ والأستاذة فتراتهم الدراسية في أوضاع مزرية وفي ظروف قاسية ، مدرسة كل ما تحتويه هو حجرات هاشة مهددة بالانهيار دون سياج أمني ليحمي البراعم والأطفال من اعتداءات التي قد تطالهم وقت الاستراحة ،ودون مراحض ولا مرافق صحية ولا مرافق رياضية …ولا مياه ، تعيش المنطقة على هذا النحو لسنين عدة دون تدخل يذكر لمعالجة الوضع والتحسين من مستواه ، يعيش التلميذ معاناة نفسية حادة لا تساعده على متابعة حصصه الدراسية وكسب المعرفة بشكل طبيعي ، فان دل هذا الوضع على شيء فانه يدل على التقصير الذي تنهجه نيابة التعليم التي لا تبعد على المؤسسة إلا بكيلومترات قليلة.

التعاليق (0)
أضف تعليق