لقاء الملك بشباط كان قصيرا، والأخير يتحدث عن إشادة الملك بالمهرجانات التي نظمها بالصحراء، وقرار الانسحاب مازال معلقا إلى حين.

أنوال برس
تسلم الملك من شباط الأمين العام لحزب الاستقلال مذكرة يشرح فيها الحزب دواعي قرار الانسحاب من الحكومة، اللقاء لم يدم طويلا بين الملك وشباط، بعدها اجتمعت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال  للإطلاع على تقرير ونتائج اللقاء، شباط تحدث عن إشادة الملك له للمهرجانات التي  نظمها بالصحراء يشرح فيها قرار المجلس الوطني، وقد أكد حسب تصريحه  للملك على أن ” بنكيران لا تتوفر فيه شروط رئيس الحكومة” في حين موضوع التحكيم وقرار الانسحاب من عدمه ما زال معلقا.

بلاغ الحزب الصادر عن اللجنة التنفيذية عقب اجتماعها فور عودة شباط للرباط خرج عاما، و يشتم منه رائحة التراجع عن موقف قرار الانسحاب من الحكومة تحت مسوغات وعبارات وردت  بنص البلاغ من قبيل:” حرص جلالته على شروط الاستقرار وسيادة أجواء الثقة” و ” سيظل الحزب حريصا على خدمة المصالح العامة بالبلاد معبئا من أجل ذالك جميع الجهود والإمكانيات”.

ورقة التحكيم الملكي التي لعبها  الحزب وانتظرها  لأكثر من شهر  على ما يبدو  لن تخرج شباط من ورطة قرار مجلسه الوطني بالانسحاب من الحكومة، في المقابل لم يصدر عن رئيس الحكومة ع الإله بنكيران أي تصريح بخصوص اللقاء.

التعاليق (0)
أضف تعليق