لقاء أمينة بوعياش بوفد “ثافرا” لعائلات معتقلي حراك الريف هل يحدث اختراقا في ملف المعتقلين؟

اجتمع فريق المجلس الوطني برئاسة أمينة بوعياش بوفد مكتب جمعية ثافرا للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي حراك الريف في لقاء تواصلي مساء الاثنين 20 ماي بالرباط. وترأس وفد مكتب جمعية ثافرا لعائلات المعتقلين أحمد الزفزافي والد قائد حراك الريف ناصر الزفزافي. وأصدرت جمعية ثافرا للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي حراك الريف بلاغا عقب هذا الاجتماع الذي انعقد بمقر مؤسسة إدريس بنزكري لحقوق الإنسان والديموقراطية بالرباط.

وتدارس هذا الاجتماع” وضعية معتقلي الحراك الشعبي بالريف وظروف عائلاتهم في جو ساده الوضوح والتفاهم” يقول البلاغ، وتم الاتفاق على نقط مهمة تخص مطالب المعتقلين وعائلاتهم، وعقد لقاءات قادمة لتعميق ما تم تداوله خلال هذ اللقاء.

واعتبر الدكتور الأشقر أحد الفاعلين المدنيين بالريف الذي حضر هذا الاجتماع ب ” لقاء الأمل والتفاؤل في الرباط”، وعلى أنه لبى “بدون تردد دعوة رئيسة المجلس الوطني لحقوق الانسان للحضور إلى الرباط من اجل المشاركة في اللقاء التواصلي الذي جمع بين المجلس وأعضاء من مكتب جمعية ثافرا للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي الحراك الشعبي بالريف” كما جاء على صفحته بالفايسبوك.

الناشط خالد البكاري في تعليقه على هذا الاجتماع بين جمعية ثافرا والمجلس الوطني” لقاء اليوم بين جمعية ثافرا لعائلات المعتقلين برئاسة احمد الزفزافي مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان برئاسة امينته العامة أمينة بوعياش تحول في هذا الملف، قد تكون خطوة صغيرة، ولكن على الأقل تمثل تحريكا في المسار،، الذي كان دخل مرحلة الجمود”. هذا ولم يترشح أي معطيات بخصوص اللقاء وتطورات ملف معتقلي حراك الريف اكثر مما ورد بالبلاغ الصادر عن الجمعية.

التعاليق (0)
أضف تعليق