تقرير المجلس الجهوي للحسابات يرصد اختلالات كبيرة لجماعة “كزناية” بطنجة لملف التدبير المفوض لقطاع النظافة

كشف تقرير المجلس الجهوي للحسابات بجهة طنجة تطوان الحسيمة عن وجود عدة اختلالات على مستوى جماعة “كزناية” بطنجة، في ملف التدبير المفوض للنفايات المنزلية والنفايات المشابهة لها.

اذ اشار التقرير فيما يخص التدبير المفوض لقطاع النظافة بالجماعة الى غياب دراسة قبلية لتحديد حجم الخدمة المستهدفة وعدم تحيين معطيات العقد المبدئية.

كما سجل التقرير ان “تفحص فواتير شراء العتاد الخاص بالتدبير المفوض ومحاضر تسلم المقتنيات من تسجيل ان الاثمنة الاحادية الفعلية لبعض المقتنيات أقل بكثير من اثمنتها الاحادية التعاقدية، كما أن الطاقة الاستيعابية للحاويات أقل مما تم الاتفاق بشأنه، اضافة الى عدم الادلاء بفاتورة شراء الحاوية المعدنية بسعة 20 قدما، واخيرا غياب محاضر وضع الخاويات المستقدمة بداية من سنة 2012”.

من جهة اخرى سجل التقرير وجود نقط سوداء وعدم تمكن الجماعة من القضاء عليها، ويذكر التقرير بالتحديد النقط السوداء المتواجدة بكل من موقع “اينوميت” وقاعة الحفلات ومدرسة المنال. ثم سجل التقرير ان الجماعة لم تعمد الى تفعيل الجزاءات التعاقدية في هذا الصدد.

وفي نفس الاطار سجل التقرير “ان التقرير المالي للجماعة لا يحترم ما نصت عليه الاتفاقية المبرمة، حيث لا يتضمن حجم المداخيل والمعطيات المتعلقة بالعتاد وبالاستهلاك المحاسبي لعتاد التدبير المفوض، كما ان نفقات الاستغلال السنوية وردت بمبلغ سنوي، حيث لم يتم اعداد بيان توزيع هذا المبلغ على الاشهر وعلى الفصول وفقا لمضامين الاتفاقية”.

كما سجل التقرير وجود شوائب عدة اعترت عقود خدمات النظافة التي ابرمها المفوض اليه مع الاغيار.

تجدر الاشارة الى ان جماعة “كزناية” يتولى تدبير شؤونها القيادي في حزب الاصالة المعاصرة احمد الادريسي منذ عقود.

التعاليق (0)
أضف تعليق