في حفل استقباله، المعتقل العشريني الهواري يتوعد بفضح الخروقات بسجن سات فيلاج

توعد المعتقل العشريني محمد الهواري الذي أُفرج عنه يوم أمس الخميس 19 شتنبر فضح الخروقات داخل سجن سات فيلاج الذي قضى فيه ستة أشهر بعد اعتقاله يوم 18 مارس الماضي.

وفي كلمته بمقر منتدى حقوق الانسان لشمال المغرب بطنجة الذي احتضن حفل استقبال الهواري، تطرق هذا الأخير إلى حيثيات اعتقاله وظروف سجنه ومعاناة السجناء من داخل السجن المحلي سات فيلاج، كما أكد  تشبثه بخيار النضال من أجل الحرية، الكرامة والعدالة الإجتماعية.

الحفل تميز بحضور نشطاء حركة 20 فبراير بطنجة و عدد من الحقوقيين وأخ المعتقل السياسي حليم البقالي الذي نقل عنه الهواري رسالة إلى كافة مناضلي حركة 20 فبراير يحثهم فيها على مواصلة درب النضال والصمود.

يذكر أن المعتقل المفرج عنه محمد الهواري أُخبر اثناء اعتقاله أن هناك مذكرة بحث صادرة في حقه تتعلق بإصدار شيك بدون رصيد، وهو الأمر الذي تبين فيما بعد أنه لا أساس له من الصحة بعد تسوية الوضعية، لكنه سيتفاجئ مرة أخرى –يقول الهواري في بيان توضيحي له في وقت سابق- بأن هناك حكما غيابيا صدر في حقه في مسطرة الإكراه البدني مدته ستة أشهر حبسا نافذا لاحق له فيه لا في الدفاع ولا في الإستئناف ولاتقديم الطعن، الشيء الذي اعتبره العديد من المتتبعين والحقوقيين ملف مفبرك لتصفية الحسابات مع نشطاء حركة 20 فبراير.

التعاليق (0)
أضف تعليق