فعاليات ونشطاء يرفضون تشييد مرآب للسيارات بحديقة المندوبية التاريخية بطنجة ودعوة لخرجة ثقافية تحسيسية صباح الأحد

 تصاعدت ردود الفعل الرافضة لإنشاء مرآب تحت أرضي للسيارات بحدائق مندوبية طنجة التاريخية، وتوحدت أصوات الفعاليات البيئية والمهتمة بالمآثر التاريخية لطنجة للتنديد بالاقتراب من هذه الحدائق ذات الميزة الأثرية البيئية، وعزمها على خوض أشكال تحسيسية ونضالية للحفاظ عليها.

وعممت عريضة الكترونية دولية لرفض هذا المشروع، وناشدت الحفاظ على هذه الحدائق “الأثرية التي تؤرخ وتكثف تاريخ طنجة الدولية، مع احتمال وجود مدينة أثرية قديمة بالمنطقة”، هذا فضلا عن الجانب البيئي التي تتميز به الحديقة، والذي قد يجهز على الأشجار العتيقة.

من جهة أخرى اتفق نشطاء  على صفحة بالفايسبوك على خرجة بيئية ثقافية يوم الأحد 10 مارس على الساعة العاشرة صباحا، والتعبئة للحضور الوازن، حيث سيتم التعريف بأهمية الحديقة من جانبها التاريخي البيئي. ويأتي سياق هذه الخرجة التحسيسية حسب عزيز اغبالو الناشط الفايسبوكي، بعد “التسييج المريب لحديقة المندوبية بسور حديدي، وفي غياب أي لوحة إعلان عن المشروع المراد تنفيذه بهذه المعلمة البيئية و التاريخية”.

ونشر شباب عريضة استنكارية على الإنترنيت تجاوب معها مئات الطنجاويين ليتم الاتفاق على القيام بخرجة بيئية و تاريخية لهذه الحديقة وذالك “لإيصال صوت ساكنة المدينة رفضها لقرار الإجهاز على هذه الحديقة ذات الأشجار المعمرة التي تمثل متنفسا طبيعيا لساكنة المدينة العتيقة بعدما زحف عليها الإسمنت من كل جانب، إضافة لبعدها التاريخي المرتبط ب”زيارة الوحدة” التي قام بها الملك محمد الخامس بتاريخ 09 أبريل 1947، إضافة لدراسات تاريخية تؤكد احتضانها لرفات شهداء انتفاضة 30 مارس 1952 ضد الاستعمار، كما تضم هذه الحديقة التاريخية في جنباتها قبورا تعود للقرن ال19 لشخصيات من مختلف الجنسيات أشهرها الطبيب سيبيرو صينارو، الشاهدة على العهد الدولي لمدينة طنجة” يقول عزيز اغبالو.

من جانبه أصدر مرصد حماية البيئة والمأثر التاريخية بطنجة بيانا نبه فيه ورفض بشكل قاطع الاقتراب من هذه الحديقة البيئية التاريخية، قام بمراسلة كل من الجماعة والولاية لوقف تنفيذ المشروع الذي قد يجهز على الحديقة. جمعية حماية المستهلك من جانبها وفي رسالة مفتوحة للوالي نبهت هي الأخرى لخطورة هذه المشاريع التي لا تعير أهمية للقيمة التاريخية والبيئية لهذه الحديقة، وطالبت الوالي الجديد بوقف تنفيذ المشروع.

التعاليق (0)
أضف تعليق