فظيع .. “طرد” سيدة بمستشفى الفارابي بوجدة بعد 4 عمليات فاشلة وخطأ طبي نتج عنه قطع حزء من الأمعاء

حالة طبية تقشعر لها الأبدان بالمنطقة الشرقية، إذ بعد الفظائع والفضائح التي طفت على السطح مؤخرا عنوانها البارز الإهمال و “المجازر” بمستشفيات البلاد، ها هي مرة أخرى نجد أنفسنا أمام حالة في غاية من الذهول، سيدة من العيون الشرقية تخرج من المستشفى الجهوي الفارابي بوجدة بعد أربع عمليات جراحية فاشلة مقطعة الأمعاء بسبب خطأ طبي فادح، وفي منظر مقزز وغريب الضحية كل ما تأكله يخرج من بطنها في مشهد مرعب بعد قطع جزء من أمعائها.ونظرا لفداحة الصورة حاولنا إخفاء جزء منها إحتراما لمشاعر القراء.

مصالحي نزيهة ، أم لطفل في الخامسة من عمره ، مزدادة بتاريخ 1981 و القاطنة بحي عين الحجر وسط مدينة العيون الشرقية ، أحست بمخاض الوضع و توجهت يوم 14 نونبر 2013 إلى المستشفى الإقليمي لتاوريرت من أجل الإنجاب، إلا أن غياب الوسائل الطبية اللازمة بذات المستشفى عجل بنقلها إلى مستشفى الفارابي بوجدة ، أين أجريت لها عملية قيصرية ناجحة انتهت بوضع مولودتها الثانية في الوقت الذي أصيبت فيه الأم بنزيف داخلي لم يتوقف معه سيلان الدم .

بعد ذلك أجريت لنزيهة ، أربع عمليات جراحية متتالية من أجل لملمة جراحها على مستوى البطن ، حيث مكثت بمستشفى الفارابي أكثر من شهرين قضت منها حوالي 15 يوما بقسم الإنعاش تصارع آلامها التي لم تهدأ في ضل الإهمال و اللامبالاة الذي تعرضت له من طرف بعض الأطر الطبية العاملة في المستشفى ، و هي المدة التي ضل فيها بعض أفراد عائلتها بجوارها يعتنون بها و يقاسمونها محنتها رغم ضيق ذات اليد سيما و أنها  تنحدر من أسرة فقيرة و زوجها يشتغل مياوما لا حول له و لا قوة .

بعد كل هذه المدة التي قضتها نزيهة داخل المستشفى دون تحسن يذكر على حالتها الصحية نتيجة فشل كل العمليات الجراحية التي أجريت لها ، تم ترحيلها إلى منزلها بحي عين الحجر وسط مدينة العيون الشرقية بأمر من أطباء المستشفى الذين أكدوا لأفراد عائلتها أنها ستتماثل إلى الشفاء عما قريب و لا حاجة لبقائها في المستشفى ، رغم أن كل الدلائل تشير إلى عكس ذلك ، فآلامها ما زالت مستمرة و جروحها لم تندمل بعد و كل شيء تأكله يخرج من بطنها في مشهد يندى له الجبين.

نزيهة تحدث لوسائل الإعلام عن معاناتها المريرة مع الألم و الإهمال بمستشفى الفارابي بوجدة ، مؤكدة أنها ضحية خطأ طبي جسيم يتمثل في قطع جزء من أمعائها ، و هي الآن طريحة الفراش تدعوا جميع القلوب الرحيمة من أجل مساعدتها و إنقاذ حياتها حتى تعود إلى عائلتها الصغيرة كما كانت في السابق

التعاليق (0)
أضف تعليق