علماء سويديون يحذرون: استعمال الهاتف النقال قبل النوم يسبب الأرق و الصداع

محمد شقيري

أظهرت دراسة أجراها علماء سويديون وأمريكيون حول تأثير المكالمات الهاتفية على صحة الإنسان أن التحدث قبل النوم بالهاتف المحمول يسبب الأرق والصداع، وأجرى فريق العلماء اختبارات طويلة الأمد على 35 رجلا و36 امرأة تتراوح أعمارهم بين 18 – 45 سنة، وبينت نتائج هذه الاختبارات أن التحدث بالهاتف المحمول لمدة 1.5 ساعة وقت المساء وفي الليل تتسبب في ظهور أعراض الصداع النصفي والأرق وعدم التركيز. وأظهرت الاختبارات أن كافة المشاركين في هاته الاخيرة باتوا يعانون من صداع نصفي واضطرابات في النوم، وأكدوا أنهم شعروا بأن حالتهم الصحية صارت تسوء في الصباح. وينصح العلماء بضرورة استخداما المعدات الواقية أو Bluetooth التي تسمح بالتخلص من الإشعاعات التي تنبعث من الهواتف النقالة. و من جهة أخرى و في علاقة بالموضوع كانت قد خلصت دراسة واسعة النطاق إلى أن الهواتف الجوالة يمكن أن تؤثر على صحة الأشخاص الذين يستخدمونها ، ويشير البحث الجديد الذي أجراه علماء فنلنديون إلى أن الأمواج الكهرو مغناطيسية المنبعثة من أجهزة الهواتف الخلوية تؤذي الخلايا في الغشاء الحيوي الذي يحمي الدماغ من السموم ، والدراسة الفنلندية التي استمرت عامين هي أول دراسة تظهر أن أمواج الهاتف الجوال الميكرويفية يمكن أن تلحق الضرر بالأنسجة البشرية .

كما حذر مخترع رقائق الهاتف المحمول عالم الكيمياء الألماني فرايد لهايم فولنورست من مخاطر ترك أجهزة الموبايل مفتوحة في غرف النوم على الدماغ البشري وقال في لقاء خاص في ميونخ أن إبقاء تلك الأجهزة ( الهاتف المحمول) أو أية أجهزة إرسال أو استقبال فضائي في غرف النوم يسبب حالة من الأرق والقلق وانعدام النوم وتلف في الدماغ مما يؤدي على المدى الطويل إلى تدمير جهاز المناعة في الجسم .

وأكد في تصريح صحفي أنه توجد قيمتان لتردد الإشعاعات المنبعثة من الموبايل الأول 900 ميجا هيرتز والثاني 1.8 ميجا هيرتز مما يعرض الجسم البشري إلى مخاطر عديدة مشيراً إلى أن الترددات الكهرومغناطيسية الناتجة من الموبايل أقوى من الأشعة السينية التي تخترق كافة أعضاء الجسم والمعروفة بأشعة ( إكس).

وأشار عالم الكيماء الألماني أن الموبايل يمكن أن تنبعث منه طاقة أعلى من المسموح به لأنسجة الرأس عند كل نبضة يرسلها حيث ينبعث من التلفون المحمول الرقمي أشعه كهرومغناطيسية ترددها 900 ميجا هرتز على نبضات ويصل زمن النبضة إلى 546 ميكرو ثانية ومعدل تكرار النبضة 215 هرتز .

وأشار بهذا الصدد إلى عدد من الظواهر المرضية التي يعاني منها غالبية مستخدمي الموبايل مثل الصداع وألم وضعف الذاكرة والأرق والقلق أثناء النوم وطنين في الأذن ليلاً كما أن التعرض لجرعات زائدة من هذه الموجات الكهرومغناطيسية يمكن أن يلحق أضرار بمخ الإنسان .

وقال مخترع رقائق الموبايل الذي يعمل في شركة سيمنس الألمانية للإلكترونيات إن إشعاعات الهاتف المحمول تضرب خلايا المخ بحوالي 215 مرة كل ثانية مما ينجم عنه ارتفاع نسبة التحول السرطاني بالجسم 4 % عن المعدل الطبيعي وحسب منظمة الصحة العالمية فإنه يوجد على مستوى العالم حوالي 400 مليون تلفون محمول ( موبايل ) ويحتمل أن يصل هذا العدد إلى مليار .

وحذر العالم في ختام لقائه من خطورة أجهزة الموبايل على صحة الأطفال وعلى الأجسام الحساسة بالنسبة لكبار السن كالمخ والقلب . وقد حذرت رئيسة منظمة الصحة العالمية ( كروهار لين برتلند ) الآباء والأمهات من مخاطر السماح للأطفال باستخدام الهاتف المحمول لفترات طويلة وكذلك الخبير البريطاني (وليام ستيروت ) عضو مجلس الوطن للوقاية من الإشعاع .

التعاليق (0)
أضف تعليق