عشرات الآلاف في «رابعة العدوية» لتأييد مرسي و ضبط وأسلحة بيضاء وزجاجات المولوتوف

استمر توافد آلاف المتظاهرين بينهم أعضاء حركة «ألتراس نهضاوي» إلى مسجد رابعة العدوية، الجمعة، حيث يحتشد عشرات الآلاف من مؤيدي الرئيس محمد مرسي، وجماعة الإخوان المسلمين، للمشاركة في مليونية «الشرعية خط أحمر».
وحمل الآلاف الشوم في أيديهم، وارتدى بعضهم زيا أخضر موحدا، كما تشكلت لجان شعبية على جميع المداخل المؤدية لمحيط المسجد.
وشهدت حركة المرور شللاً تامًا بسبب استمرار توافد المتظاهرين، كما تزايدت أعداد الخيام المنصوبة لتصل إلى المئات.

من جهة أخرى ضبطت أجهزة الأمن بكفر شكر بمعاونة اللجان الشعبية أتوبيسا و3 سيارات ميكروباص، تحمل كمية من الشوم والأسلحة البيضاء وزجاجات المولوتوف و«جراكن» بنزين وشماريخ، ويستقلها أكثر من 90 شخصا ينتمون للتيار الإسلامي، قادمين من محافظة الدقهلية باتجاه ميدان رابعة العدوية بالقاهرة، وتم التحفظ على السيارات بديوان مركز كفر شكر، وتولت النيابة التحقيق.
كان اللواء محمود يسري، مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارا من المقدم عمرو الجزار، رئيس مباحث مركز كفر شكر، بضبط اللجان الشعبية المشارك فيها التيار الشعبي وحزب الدستور لتنظيم المرور على طريق بنها المنصورة أمام مدينة كفر شكر بضبط أتوبيس و3 سيارات بها أشخاص ينتمون للتيار الإسلامي وبحوزتهم شوم وشماريخ وزجاجات مولوتوف.
وانتقل على الفور قيادات الأمن إلى محل الواقعة، وتبين أن الأتوبيس و4 سيارات قادمة من الدقهلية في طريقها إلى ميدان رابعة العدوية للمشاركة في مليونية «الشرعية خط أحمر»، وأثناء مرورهم على لجنة شعبية شاهد أفراد اللجنة أشخاصا يحملون (شوم) في الأتوبيس فقاموا باستيقاف الأتوبيس وبتفتيشه عثر به على شوم ومولوتوف وجراكن بنزين، فاصطحبوهم إلى مركز الشرطة، فيما تمكنت سيارة من الفرار وصدمت شخصين أثناء محاولتها الهرب.
تم نقل المصابين إلى المستشفى، وبتفتيش الأتوبيس والسيارات عثر على شوم ومولوتوف وشماريخ وتم التحفظ عليهما أمام ديوان المركز، فيما تجمع العشرات من أهالي كفر شكر ونظموا كردونا حول المركز لمنعهم من الخروج، وتولت النيابة التحقيق.

التعاليق (0)
أضف تعليق