عرس كروي أمازيغي خالص في إفتتاح ملعب أكادير ، بين الحسنية وشبيبة القبائل الجزائرية

أعلن رئيس نادي حسنية أكادير لكرة القدم السيد الحبيب سيدينو، اليوم الجمعة، أن فريقه سينازل نادي شبيبة القبائل الجزائري في افتتاح ملعب أكادير الكبير يوم 11 أكتوبر الجاري.

وأكد السيد سيدينو، في تصريح خص به وكالة المغرب الرسمية للأنباء، أن “وفدا من شبيبة القبائل يتكون من 33 شخصا من بينهم 22 لاعبا سيحلون قريبا بأكادير لمنازلة فريق الحسنية”.

وأوضح أن الاختيار وقع على هذا “النادي الصديق لكونه لم يطالب سوى بالتكفل بمصاريف الإقامة بخلاف بعض الفرق الأوروبية التي طالبت بشروط يصعب توفيرها مثل توفير طائرة خاصة والتعويضات وغيرها”.

وأضاف ذات المسؤول أن الفريق الجزائري قبل بصدر رحب زيارة أكادير اعتبارا “للعلاقات الممتازة التي تجمعنا برئيسه السيد محند الشريف حناشي وكذا بمدربه عز الدين آيت جودي، وهو صديق كبير للمغرب لكونه أشرف منذ بضع سنوات على تدريب فريق حسنية أكادير ونادي المولودية الوجدية والمغرب الفاسي”.

ويندرج لقاء حسنية أكادير بنادي شبيبة القبائل في إطار الافتتاح الرسمي للملعب الكبير لأكادير، الذي سيحتضن في نفس اليوم مقابلة بين الفريق الوطني المغربي و نظيره الجنوب إفريقي.

ومن المرتقب أن يحتضن هذا الملعب أربع مقابلات في إطار كأس العالم للأندية التي ستجري أطوارها من 11 إلى 21 دجنبر المقبل، منها مقابلة الافتتاح التي ستجمع، يوم 11 دجنبر، بين فريق الرجاء البيضاوي ونادي أوكلاند سيتي النيوزلاندي (أوقيانوس والمحيط الهادي)، فيما يلعب فريق بايرن ميونيخ الألماني، الفائز بدوري عصبة أبطال أوروبا، على أرضية ذات الملعب مباراة نصف النهاية يوم 17 من نفس الشهر.

وفي انتظار الحسم في أسماء الفريقين الفائزين في المقابلات النهائية لكأسي الاتحاد الإفريقي والاتحاد الآسيوي، يكون فريق أتلتيكو مينيرو البرازيلي، الفائز بلقب كأس “ليبرتادوريس” لأندية أمريكا الجنوبية لكرة القدم ونظيره المكسيكي سي إف مونتري (كونكاكاف) قد حجزا مبكرا ورقة التأهل لمونديال الأندية بالمغرب 2013.

التعاليق (0)
أضف تعليق