صور الزفزافي في يوم الغضب بتزنيت وجماهير الحراك بالمدينة تطلق صرخة “لا” في وجه المسؤولين

شارك العديد من المواطنين في يوم الغضب بتزنيت يوم الاحد 30 يونيو في مظاهرة شعبية دعت إليها فعاليات حقوقية ونقابية وجمعوية بالمدينة، لرفض الوضع الاجتماعي والسياسي المحلي، الذي وصفته بـالمأساوي.

وجاء في بيان الداعين الى يوم الغضب أن “مواطنات ومواطني إقليم تيزنيت يرفعون صوتهم بـ”أوهوي” -وتعني لا- أمام كل المخططات الفاشلة التي تستهدفهم، ويعلنون عن استعدادهم لمواجهتها عبر برامج نضالية نوعية وحضارية غير مسبوقة، معلنين كامل تضامنهم مع كافة المعتقلين السياسيين، ومعتقلي الحركات الاجتماعية، ومطالبين بإطلاق سراحهم”

ورفعت صور ناصر الزفزافي في المظاهر التي شهدتها المدينة، كما رفعت شعارات تطالب باطلاق سراح معتقلي كل الحراكات الشعبية التي شهدها المغرب.



التعاليق (0)
أضف تعليق