شاكر اليحياوي يعتصم من أحل حقه في الإقامة بالحي الجامعي الأول السويسي بالرباط ويرفض المساومة

عاد المعتقل السياسي السابق، شاكر اليحياوي لمواصلة اعتصامه أمام بوابة الحي الجامعي الأول السويسي بالرباط، حيث يقضي ليله في الظروف المناخية القاسية، لليوم السادس على التوالي، للمطالبة بالتسجيل في الحي الجامعي والاستفادة من حقه في السكن الجامعي.

 

وكان اليحياوي، القيادي في شبيبة النهج الديمقراطي وفصيل طلبة اليسار التقدمي والمعتقل السابق في حركة 20فبراير قد اعتقل يوم الثلاثاء 26 نونبر الجاري، بعد دخول في اعتصام مفتوح من أجل الحق في السكن، لكن الشرطة أخلت سبيله بعد عدة ساعات.

 

وفي اتصال به، أكد شاكر اليحياوي، أن الشرطة اعتقلته بدعوى إجراء اتصالات بالمسؤولين لإيجاد حل له، ومع ذلك فقد أخضع لاستنطاق حول انتمائه السياسي ونشاطه، فضلا عن أسئلة تحقيق الهوية المتعلقة به وبمساره.

 

وأضاف شاكر أن المتصلين كما إدارة الحي الجامعي، أكدوا أن جهات عليا تقف وراء منعه من الإقامة في الحي الجامعي، رغم أن كل شروط استفادته متوفرة، حيث أنه قادم من إمزورن بإقليم الحسيمة، بينما الوضع الاقتصادي للأسرة لا يخول له الإقامة في أي مكان آخر.

 

وأكد شاكر تشبثه بحقه في السكن الجامعي، معبرا عن رفضه لمقترحات الإدارة والشرطة بالإقامة بالحي المذكور بشكل “سري”، على غرار العدد المهول من المقيمين “السريين” من الطلبة والطالبات الذين رفضت طلباتهم، كما أصر على الاستمرار في معركته والدخول في خطوات تصعيدية.

 

وفي سياق متصل، قرر الاتحاد الوطني لطلبة المغرب-موقع الرباط، تنظيم وقفة احتجاجية حيث يعتصم اليحياوي تضامنا معه، وللمطالبة بتمكينه من السكن الجامعي، كما يوجه الطلبة من خلال ذات الوقفة مطالبهم بفتح المطعم والمكتبة ومختلف مرافق الحي الجامعي المغلقة لحد الساعة في وجه الطلبة.

 

يذكر أن شاكر اليحياوي، الطالب في السنة الأولى حقوق بالرباط، كان اعتقل من مدينة امزورن بإقليم الحسيمة خلال يونيو 2012، على خلفية نشاطه في حركة 20 فبراير، قضى بعدها ثلاثة أشهر بسجن الحسيمة.

 

 

التعاليق (0)
أضف تعليق