سعد الدين العثماني يرفض ما تفوه به أبو زيد في حق أمازيغ سوس

رفض سعد الدين العثماني وزير الخارجية السابق ورئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية ما قاله المقرئ أبو زيد النائب البرلماني عن نفس الحزب والقيادي بحركة التةحيد والإصلاح-الجناح الدعوي للحزب- أثناء إلقاء محاضرة بالسعودية.

وقال العثماني عبر تغريدته الفايسبوكية ردا على أبو زيد :”لا يمكنني إلا أن أعبر عن رفضي صراحة لكلامه وخصوصا أني معتز بأمازيغيتي وسوسيتي” كما أضاف الدكتور العثماني ” حاولت أن أتصل بالأستاذ أبو زيد لم يجب، فهو هذه الأيام في ألمانيا، أريد توضيحات منه وخصوصا أني لم أعرف عنه إلا احترام الأمازيغ والأمازيغية.”

رغم موجة الغضب و الإحتجاجات الواسعة تُجاه ما قاله البرلماني أبو زيد عن الأمازيغ واتهامهم بالبخل، فإنه لم يصدر أي اعتذار أو توضيح من المقرئ أبو زيد لحد الآن.

التعاليق (0)
أضف تعليق