سأجعل العشب و الحق على أرجل القضية

خد جسدي مزقه
خد عنقي اشنقه
و سأغني لبسطاء شعبي
و سأصرخ باسم وطني
خد يدي ابتره
خد وجهي احفره
و سأهتف للفلاح
بقلبي
و للعامل
في دربي
و للمقهور
في غضبي
خد فمي قطعه
خد دمي وزعه
و سأتكلم
بالشجر
و الهواء
و بالحرية
و سأجعل العشب
و النشيد
و الحق
و الزيتون
يمشون
على كف المبادئ
و على أرجل الحرية

التعاليق (1)
أضف تعليق
  • خديجة اكوجيل

    جمال النظم رغم التحرر من قيد الوزن
    عمق الرمز وبساطتة لفضه
    كلمات رمزية تبقى في مسامع الادن كبقاء العطر في الملابس