ريال مدريد وبرشلونة تحت مجهر المفوضية الاوروبية

أكد وزير الخارجية الاسبانية مانويل غارسيا مارغايو اليوم الاثنين ان المفوضية الاوروبية ستطلق الاربعاء تحقيقا لتحديد ما اذا كانت 7 اندية اسبانية لكرة القدم بينها ريال مدريد وبرشلونة استفادت من مساعدات حكومية غير مشروعة.

وردا على سؤال بهذا الخصوص طرحته وكالة فرانس برس, رفضت المفوضية الاوروبية اعطاء اي تعليق.

وكان المفوض المكلف شؤون التنافس في المفوضية الاوروبية الاسباني خواكين المونيا اعلن في 3 نيسان/ابريل انه تلقى شكاوى بشأن مساعدات لسبعة اندية اسبانية هي ريال مدريد وبرشلونة واتلتيك بلباو واوساسونا وفالنسيا وهيركوليس والتشي.

وقال غارسيا مارغايو بعد اجتماع مع نظرائه الاوروبيين في بروكسل ان اجهزة وزارته ابلغت الحكومة الاسبانية بالامر وقررت متابعة الشكاوى مع فتح تحقيق معمق كخطوة اولى في اجراء ضد هذه المخالفة.

واوضح مصدر اوروبي ان تحقيق المفوضية الاوروبية قد يؤدي الى فرض عقوبات اذا ثبت اي انتهاك للقانون الاوروبي, ولا تعني العقوبة بالضرورة اقفال التحقيق.

وتبدو الحكومة الاسبانية قلقة من نتائج هذا القرار الاوروبي, وقال وزير خارجيتها “حسب ما اعرف لا يوجد اي شيء غير شرعي, لكني قلق من الضرر الذي قد يلحق بالاندية, والحكومة تنوي الدفاع عن هذه الاندية حتى النهاية”.

وتبحث المفوضية الاوروبي عن معرفة ما اذا كان النظام الضريبي الذي يستفيد منه ريال مدريد وبرشلونة واتلتيك بلباو واوساسونا مطابق للقانون الاوروبي وايضا مدى مطابقة القروض الممنوحة لاندية فالنسيا وهيركوليس والتشي.

ويريد المونيا ايضا معرفة العمليات المتعلقة بالاموال غير المنقولة الخاصة باراضي ريال مديد واتلتيك بلباو.

التعاليق (0)
أضف تعليق