رجل دين إسرائيلي متهم باغتصاب الأطفال يغادر المغرب وسط صمت السلطات

الصورة: الحاخام اليعازار بيرلاند

وسط صمت السلطات المغربية حيال قضيته، تحدثت وسائل الاعلام الاسرائيلية عن مغادرة الحاخام الاسرائيلي اليعازر بيرلاند المتهم في قضايا اغتصاب الاطفال للاراضي المغربية.

 

الحاخام الذي لجأ الى المغرب منذ شهور طويلة فارا من اسرائيل خوفا من مواجهة تهم اغتصاب اطفال، غادر اقامته بمدينة مراكش، بعد تعرضه لضغوطات،  حسب مصادر مقربة منه تحدثت الى عدد من وسائل الاعلام الاسرائيلية، وافادت ان الحاخام قد طار من المدينة الحمراء باتجاه الجمهورية المصرية، حسب ما أورد موقع “يا بلادي” في نسخته الفرنسية.

مغادرة الحاخام للملكة أو “فراره” منها لم يتم تأكيده أو نفيه من قبل السلطات المغربية التي صمتت حيال الموضوع الذي أثار جدلا كبيرا في أوساط المغاربة، حيث لم تتضح بعد نوعية الضغوطات التي تعرض لها الحاخام والتي تحدث عنها مريدوه للصحافة الاسرائيلية أو مصدرها، الا ان رحيل الحاخام ينهي قضيته وصلته في المغرب.

يذكر أن اليعازار بيرلاند، وهو زعيم احدى الحركات الصوفية الاسرائيلية، متهم في قضايا اغتصاب اطفال وفتيات  ضمنهن نساء متزوجات، وسبق ان فر من اسرائيل الى ميامي التي غادرها خوفا من القبض عليه.

التعاليق (0)
أضف تعليق