ديربي 115 البيضاوي يخطف الأضواء في الدورة العاشرة

مرة أخرى يسرق ديربي المغرب الأضواء من بقية المباريات الأخرى،حيث تستأثر قمة الغريمين التقليدين للمرة المغربية الرجاء البيضاوي صاحب 11 لقبا و الوداد صاحب 12 لقبا، باهتمام إعلامي وجماهيري واسع بشكل سيحجب الأنظار عن باقي المواجهات، والتي تفتقر للإثارة والشعبية التي يتميز بها لقاء الرجاء والوداد.

نسخة هذا الموسم تعتبر الرقم 115 في تاريخ مواجهات الناديين حيث تميل الكفة بلغة الأرقام لصالح الرجاء الذي فاز ب34 مباراة مقابل 27 انتصارا للوداد و53 مباراة انتهت بالتعادل.

الرجاء يتصدر أيضا حصيلة الأهداف من خلال تسجيل خط هجومه ل 92 هدفا مقابل 86 للوداد و لم تخرج مباريات الكأس عن هذا السياق الذي يعطي قصب سبق للرجاء بواقع انتصار واحد.

ومن بين المفارقات المثيرة في دربي هذا الموسم هو احتلال الناديين لنفس المرتبة الثالثة خلف المغرب التطواني والكوكب المتصدرين ب 15 نقطة، وحققا معا عودة قوية في المباريات الأخيرة بعد بداية سيئة على كافة المستويات، كما أن المدربين اللذان يشرفان على عارضتهما الفنية من أبناء النادي، إذ لعب فاخر للرجاء و مارس طاليب رفقة الوداد ودربه في مناسبات سابقة.

قمة يوم غد الأحد والتي تم تخصيص 46 ألف تذكرة لها، تأتي لتضع الوداد في محك اختباري حقيقي بعد صحوته الأخيرة في حين يخوضها الرجاء مهزوزا من الناحية المعنية بعد خسارته لنهائي الكأس أمام الدفاع الجديدي الإثنين الماضي.

ولا توجد غيابات كبيرة في صفوف الناديين باستثناء تخلف الصالحي وبورزوق عن الرجاء منذ فترة طويلة والشكوك المحيطة بمشاركة الحواصي رفقة الوداد بداعي الإصابة.

وسيقود المباراة الحكم رشيد بولحواجب الذي يحظى بشرف قيادة ثاني دربي في مسيرته بالدوري المغربي.

التعاليق (0)
أضف تعليق