دعوات للإحتجاج من أجل حل جذري لمعضلة السرطان بالريف والأطباء يعلقون عملهم بالمستشفى الجهوي

استمرار حملة التضامن التلاميذي والإحتجاج

شارك تلاميذ المؤسسات التعليمية بإمزورن بسلكيه الإعدادي والثانوي اليوم الثلاثاء في مسيرة صامتة انطلاقا من مدينة إمزرون إلى بلدة بين بوعياش حيث منزل عائلة الفقيدة “فاطمة أزهريو” التي فارقت الحياة مساء السبت الماضي بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بالحسيمة بسبب الإهمال الفضيع وسوء المعاملة التي لقيتها الضحية حسب تصريح أفراد عائلة المرحومة.

تلاميذ المؤسسات التعليمية الذين قطعوا حوالي 12 كلم مشيا على الأقدام تحت مراقبة مختلف عناصر الشرطة، ولدى وصولهم إلى بيت العائلة عبروا عن تضامنهم مع عائلة زميلتهم التي كانت تتابع دراستها بالثانوية الإعدادية ابن رشد ببين بوعياش .

جمعية حقوقية تدخل على الخط

وفي نفس الإطار أصدر فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالحسيمة بيانا عام تطرق فيه لقضية وفاة الطفلة فاطمة  أزهريو بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بالحسيمة، في ظروف وصفتها الجمعية بأنها تتسم بالإهمال وسوء المعاملة من طرف الادارة ولا سيما جناح تحاقن الدم، وهو جزء يضيف البيان من سلوك القائمين على إدارة المؤسسة المعنية التي فاقمت الوضعية فيها إلى درجة الاستهتار بحياة المواطنين، واستحضر مكتب الجمعية هذه الواقعة بكل سخط وتذمر وأعلن تضامنه المطلق مع عائلة الضحية ومآزرتها من أجل الكشف عن حقيقة ما جرى يوم 04 يناير 2014، وأدى لوفاة الضحية.

أطباء المستشفى الجهوي يعلقون عملهم

أعلن الأطباء العاملون بالمركز الاستشفائي الجهوي محمد الخامس بالحسيمة، اليوم الثلاثاء 07 يناير الجاري، على تعليق عملهم بقسمي المركب الجراحي والمستعجلات، وطالبوا من الوزير الوردي التدخل العاجل وفتح تحقيق نزيه لمعرفة الأسباب والعوامل التي وقفت وراء وفاة فاطمة أزهريو يوم السبت الماضي، متأثرة بمرض السرطان الذي كان قد ألم بها منذ حوالي 4 أشهر.

الأطباء الذين دخلوا في معركة شد الحبل مع وزير الصحة، أوضحوا أن سبب إضرابهم يعود للخطوة الارتجالية التي قامت بها الوزارة والتي قضت بعزل مندوب الصحة الإقليمي بالحسيمة، الأطباء اعتبروا خلال تجمع لهم بساحة المستشفى أن قرار الاعفاء يجب أن يأتي بعد فتح تحقيق  في ملابسات وفاة فاطمة أزهريو، والتحري بشأن المسؤول الحقيقي عن الأوضاع التي يعرفها الوضع الصحي بالجهة عموما، وليس باتخاذ إجراءات عفوية بعزل مسؤول إداري بالمستشفى يقوم بالمهام المنوطة إليه وزيادة، وذلك لإرضاء اللوبيات السياسية التي تتقاسم إدارة الوضع الصحي بالمغرب. الأطباء اعتبروا عزل المندوب الاقليمي فيه الكثير من المغالطات ومحاولة يائسة من الوزارة لإسكات غضب الشارع بإقليم الحسيمة، حيث دخلت العديد من الهيئات المدنية على الخط حيث تعمل من أجل تصعيد احتجاجها لتعرية واقع أكبر وحدة علاجية في الجهة والتي تحولت إلى ساحة إسمنتية يختلط فيها الحابل بالنابل يعلق مصدر طبي.

الصور:دليل الريف

التعاليق (0)
أضف تعليق