خديجة رياضي تحضى باستقبال شعبي وتوصي بالإستمرار في النضال والدفاع عن حقوق الإنسان

حلت المناضلة الحقوقية خديجة رياضي زوال اليوم بمطار الرباط سلا قادمة من نيويورك بعد تسلمها جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان مساء أمس الأربعاء، وحضيت رياضي باستقبال جماهيري كبير، حجوا إلى المطار منذ الساعات الأولى من صباح اليوم ، حيث سُجل حضور مختلف فعاليات الهيئات السياسية، الحقوقية، النقابية وحركة 20 فبراير ومناضلي الحركة الأمازيغية، وعند وصولها ألقت كلمة بالمناسبة عبرت عن فرحتها وتأثرها الشديد بهذا الإستقبال الشعبي، وتقدمت بالشكر لكل من ساهم في هذه المبادرة كما حيت جميع الإطارات والفعاليات التي كانت حاضرة منها الإئتلاف المغربي لحقوق الإنسان المتكون من عدد من الجمعيات الحقوقية بالمغرب، كما أوصت بالإستمرار في النضال من أجل الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية خاصة في حركة 20 فبراير، كما أكدت على ضرورة النضال المستميت من أجل عدم الإفلات من العقاب والدفاع عن حقوق الإنسان.

وفي اتصال هاتفي لـ “أنوال بريس” مع الناشطة الحقوقية سميرة كيناني أكدت أن الإستقبال كان رائع بتنوع الحضور، وهم الآن في عائدون في موكب بالسيارات من المطار في اتجاه المقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وفي المساء سيتم تنظيم حفل الإحتفاء بأيقونة العمل الحقوقي خديجة رياضي بقاعة باحنيني بوزارة الثقافة بالرباط (شارع غاندي) حيث سيتم التوقيع على الميثاق الوطني لحقوق الإنسان المحين من طرف مكونات الإئتلاف المغربي لحقوق الإنسان.

 

 

 

 

التعاليق (0)
أضف تعليق