جماعة الرواضي في موكبها الجنائزي

مرة أخرى يظهر أن جماعة الرواضي ستخلف موعدها مع التاريخ، مرة أخرى يظهر أن جماعة الرواضي ستبقى فيما هي عليه من تهميش وإقصاء وفقر رغم ما تزخر به من ثروات، ورغم ما لها من مؤهلات، مرة أخرى يظهر أن جماعة الرواضيستبقى فيما هي عليه إلى أجل غير منظور محتاجة إلى مبادرات من قبل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ولكن دون أن تجدي نفعا، ستبقىجماعة الرواضي أحلك جماعة ترابية رغم تغطيتها بالشبكة الكهربائية بنسبة تقترب من المائة بالمائة، ستبقى جماعة الرواضي أكبر جماعة قروية بعدد مواردها البشرية لكن جلها معطلة، سيبقى سوق جماعة الرواضي الأكبر على مستوى الإقليم والأقل مداخيل على مستوى الوطن، ستبقى جماعة الرواضي مرتعا لجميع أشكال الانحرافات الاجتماعية المذمومة لدى جميع الأوساط وغير حميدة إلا في وسط الرواضي، ستبقى مركز جماعة الرواضي منبعا ومصبا لمجاري الوادي الحار ومطرحا للأزبال، ستبقى ممتلكات جماعة الرواضي فيئا لرئيس الجماعة ومقربيه، ستبقى ميزانية الوقود بجماعة الرواضي الأعلى بين ميزانيات الجماعات القروية بالمغرب ولسيارة مشغلة وحيدة، ستبقى تلك السيارة الوحيدة بالمغرب سيارة خاصة لزوجة الرئيس وعائلته، سيبقى مركز جماعة الرواضي المركز الوحيد بالطريق الساحلي المتوسطي بدون اللوحة الاسمية،وستبقى جماعة الرواضي .. وستبقى ..وتبقى .. إلى أجل غير منظور.. ستبقى جماعة الرواضي كذلك مادام المتقدمون لتسيير الشأن المحلي بجماعة الرواضي من طينة غالبية هؤلاء المترشحين لاستحقاقات 04 شتنبر 2015، ستبقى جماعة الرواضي كذلك مادام المتقدمون لتسيير الشأن المحلي بجماعة الرواضي من طينة هؤلاء الذين لا يملكون أدى تصور عن الجماعة القروية بالرواضي، من طينة هؤلاء الذين ليس لديهم أدى فكرة عن واقع الجماعة القروية بالرواضي، واقع التعليم، الصحة، الشباب، الطفولة، المرأة وغيره،ليس لديهم أدى فكرة عن مؤهلات الجماعة، عن مواردها الطبيعة، عن مواطن قوة الجماعة وعن نقط ضعفها، عن الفرص المتاحة لها وسبل الاستفادة منها واستغلالاها، عن مواطن الضعف واقتراحات تجاوزها، عن ..، عن .. أكيد لا شيء من هذا ولا من ذاك، فالشيء من ظاهره يقاس، والمسألة هنا لا تحتاج إلى تأمل وعمق تفكير، لذا فجماعة الرواضيستبقى فيما هي عليه إلى أجل غير منظور، ما دامت غالبية المترشحين لاستحقاقات 04 شتنبر من تلك الطينة، أما المرأة التي خصص لها أربعة مقاعد من أصل خمسة عشر، فالواقع أكد، وخلال هذه الأيام، أنها لا زالت شيئا يستعمل لقضاء الحاجة عند الحاجة.
ولكن، ولنكن منصفين، وحتى لا نكون ظالمين، أطرح سؤالا على هؤلاء المترشحين، فمن عرف الجواب فقد اجتاز إلى دورة 04 شتنبر 2015، ومن لم يعرف فلينسحب وبهدوء، والسؤال هو التالي: بكم تقدر ساكنة جماعة الرواضي حسب إحصاء 2014؟. بكل تأكيد أن الغالبية الغالبة من المترشحين للانتخابات الجماعية بجماعة الرواضي لا تعرف، ولن تعرف، لأنهوبكل بساطة وموضوعية أن الشأن المحلي العام بجماعة الرواضي ليس من شأن هؤلاء، لذا فالانصراف بعيدا عن الشأن المحلي وتركه وشأنه بجماعة الرواضي، كما بغيرها من الجماعات، خير لهؤلاء، وهو، أي الانسحاب من الترشح لتسيير الشأن المحلي بالنسبة لهؤلاء،واجب وطني قبل أن يكون واجبا أخلاقيا، فلتسرعوا بالرحيل قبل حلول يوم الاقتراع، يوم 04 شتنبر 2015، وبذلك ستقدمون خدمة جليلة لجماعتكم ولوطنكم لا تقدر بثمن، وسيسجلها لكم التاريخ، وهذا ليس بضغينة أو حقد على أحد، بل هو واقع الأمر، فلتتقبلوه بكل صدر رحب. ودمتم في خدمة صالح جماعتكم بانسحابكم.

متتبع للشأن المحلي بجماعة الرواضي

التعاليق (0)
أضف تعليق