تنسيقية توادا ن إمازيغن بطنجة تحتج من أجل دستور ديمقراطي والإعتراف بالسنة الأمازيغية كعيد وطني

تستعد تنسيقية توادا ن إمازيغن بطنجة تخليد السنة الأمازيغية الجديدة 2964 بالإحتجاج ضد “الواقع المتردي الذي تعيشه القضية الأمازيغية على كافة المستويات ” حسب نداء الحركة الذي توصلت “أنوال بريس” بنسخة منه وذلك بتنظيم وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء بساحة الأمم بداية من الساعة الخامسة مساءً.

وتأتي هذه الوقفة حسب المنشور دائما ” للتأكيد على رفض كل السياسات المخزنية اللاديمقراطية للشأن الأمازيغي” والمطالبة ديمقراطي شكلا ومضمونا، منبثق من إرادة الشعب التأسيسية، يقر بأمازيغية المغرب، ويعيد الاعتبار للبطولات والمناسبات الأمازيغية، وفي مقدمتها ضرورة الاعتراف بالسنة الأمازيغية كعيد وطني وعطلة رسمية، والمساواة بين المرأة والرجل، والعمل على تقوية الحضور النسائي من داخل الحركة الأمازيغية

كما طالبت توادا بفتح تحقيق شفاف ونزيه في حادثة استشهاد الطفلة فاطمة أزهريو بالحسيمة ومحاسبة كل من تورط في إهمالها وإقصائها من العلاج، وذلك في إطار استراتيجية شاملة تنبش في ملف الغازات السامة بالريف، وتستحضر شبح السرطان الذي يهدد كل بيت ريفي.
وحسب ذات الوثيقة فقد جددت توادا ن إمازيغن بالمطالبة بالإفراج الفوري عن معتقلي الحركة الثقافية الأمازيغية، ومعتقلي حركة 20 فبراير، وكافة المعتقلين السياسيين.واستنكار ما أسماه النداء بـ ” الحملات العنصرية المتزايدة ضد الأمازيغ والأمازيغية.و نددت بالغلاء في الأسعار وتدني الخدمات الإجتماعية

التعاليق (0)
أضف تعليق