تقرير طبي إسباني يورط البحرية الملكية المغربية في مقتل شابين مغربيين بمليلية.

كشفت نتائج التشريح الطبي التي انجزها اطباء إسبان بمدينة امليلية لجثتي مغربيين من سكان مليلية أن الشابين تعرضا للتعنيف قبل مقتلهما في حادث البحرية الملكية المغربية في شهر أكتوبر الماضي.

 وحسب المعطيات التي أوردتها صحيفة “مليلية أوي” نقلا عن والدي الضحيتين بعد تسلمهم نتائج التشريح الطبي، التي تفيد ان الشابين “تعرضا  للتعنيف قبل موتهم” وأن “كدمات بدت على  وجوههم وفي الصدر”. وأكد ذات التقرير “أن آثار العنف كانت بادية على وجوههم قبل أن يقتلوا بطلقات نارية”، الامر الذي كانت قد نفته السلطات المغربية حول تورط البحرية الملكية المغربية في مقتل الشابين بالثغر المحتل.

وبعد عملية  التشريح لجثتي الشابيين المليليين من أصل مغربي من طرف   اطباء تشريح إسبان في الثلاثين من اكتوبر الماضي، قام مؤخرا القضاء المحلي بامليلية بتسليم تقرير التشريح إلى والدي الشابين ضحية حادث البحرية المغربية.

وكان الشابان وهما من مغاربة امليلية ،عبد السلام احمد علي 24 سنة و امين محمد إدريس  20سنة ، قد قضوا حتفهم في حادث للبحرية الملكية المغربية في 27 اكتوبر الماضي بينما كانا على متن قارب صيد في المياه المغربية.

ويطالب أهالي الضحيتين مدعومين من مغاربة المدينة  السليبة  السلطات المغربية  بالتحقيق في حادث مقتل ابنيهما والكشف عن النتائج في أقرب وقت  وتحقيق العدالة، وخرجوا في مظاهرات متكررة للمطالبة بذلك كان اخرها قبل أسبوع .

التعاليق (0)
أضف تعليق