تاركيست مستمرة في حشد ابناءها من اجل فضح مافيا التسيير محليا

في إطار الإحتجاجات التي تعرفها مدينة تاركيست خرج سكانها والنواحي، يوم الجمعة 13/09/2013 في وقفة احتجاجية سبق أن دعت إليها حركة متابعة الشأن المحلي بالمدينة ونواحيها، عبر بيان تضمن مطالب اجتماعية تحت شعار “جمعة رحيل المجلس البلدي”.
انطلقت الوقفة الإحتجاجية على الساعة السادسة مساء، بساحة الريف، والتي شهدت على غير العادة مشاركة نسائية جد متميزة، من جهتها طوقت قوات الأمن التي تم استقدامها من مدينة الحسيمة، إضافة لبعض عناصر القوات المساعدة مداخل ومخرج ساحة الإحتجاج .
وقد عملت السلطة المحلية والأمن على متابعة كافة تفاصيل الاحتجاج عن قرب، بإفراط في الاحترازات، حيث تم التشديد على ضرورة منع الوقفة من التحرك وسط أحياء المدينة وكذا العمل على حصارها حتى لا تغادر مكانها.
ومن بين الشعارات التي رفعت “ترجيست يا النوّارة.. خرجو عليك الشفارة” و”لا معارضة لا مجلس.. راكم خربتو تارجيست” شعارات من بين عدّة عبر من خلالها سكان المدينة عن غضبهم من التهميش وتردي أوضاع البنيات التحتية للمدينة، وانعدام المرافق العمومية.
اتصالات عدة تلقتها اللجنة الداعية للتظاهر من أجل فتح قنوات الحوار، إلاّ أنها رفضتها لإعتمادها على وسطاء من فعاليات سياسية و جمعوية بغياب طرف محايد، إلاّ أن القبول همّ برمجة لقاء مرتقب مع والي جهة تازة الحسيمة تاونات جرسيف، بوساطة من باشا تارجيست، لأجل بسط المطالب والبحث عن إمكانيات لتوفير حلول متفق بشأنها.. فيما تصر ذات اللجنة على ضرورة العجلة في تلبية المطالب بعيدا عن أي مساعي للالتفاف بنية تهدئة الوضع.

التعاليق (0)
أضف تعليق