تدخل أمني في حق جمعية المعطلين لمنعها من تخليد ذكرى 26 لمصطفى الحمزاوي

تعرض مناضلو الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين لتدخل ومحاصرة القوات الأمنية للحيلولة دون تنفيذ الشكل النضالي الاحتجاجي بمدينة خنيفرة تخليدا للذكرى 26 لشهيد الجمعية مصطفى الحمزازي على الساعة العاشرة ليلا من مساء الخميس 16 ماي، وقد أسفر التدخل عن إصابة كل من “خديجة عسيل” و”بوذا غسان”، نقل على إثرها للمستشفى الإقليمي بخنيفرة لتلقي العلاجات.

وأصر أعضاء الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين، مؤازرين بهيئات حقوقية ونقابية على رفع شعارات تطالب بالكشف عن قبر “شهيد الجمعية” مصطفى الحمزاوي، ومحاكمة المتورطين في مقتله بمخفر الشرطة بخنيفرة.

يذكر أن مصطفى الحمزاوي تعرض سنة 1993 لعملية اختطاف من الشارع بخنيفرة، وتوفي في مخفر الشرطة، عرفت على إثرها انتفاضة من قبل اعضاء الجمعية ومختلف شرائح بالمدينة، وما يزال هذا الملف عالقا لو تكشف تفاصيل الانتهاكات الحاصلة.

التعاليق (0)
أضف تعليق