تجاوب واسع مع عريضة المليون توقيع لتفعيل ترسيم الأمازيغية بالمغرب

بعد فتح مواطنون وفاعلون جمعويون وسياسيون وفنانون أمازيغ عريضة لجمع مليون توقيع من أجل تفعل ترسيم الأمازيغية بالمغرب.لقيت هده المبادرة تجاوبا كبيرا من طرف مختلف النشطاء الحقوقيين والجمعوين والصحافيين والمواطنين

وقد سبق أن أوضح الموقعون على هده العريضة ، أن بادرة جمع مليون توقيع، جاءت بعد تماطل ورفض البرلمان والحكومة المغربيتين تفعيل ذلك، وعقب تراجع مؤسسات الدولة المغربية ورفضها الوفاء بالتزاماتها في هذا الاتجاه لأزيد من سنة ونصف.

واعتبروا في بيان لهم أن تماطل الدولة في ترسيم “الأمازيغية” سعيا للالتفاف حول دسترة الأمازيغية كلغة “رسمية”، مؤكدين على أن المواثيق الدولية لحقوق الإنسان والشعوب، والاتفاقيات الدولية التي وقع عليها المغرب، تشكل التزاما أمام المجتمع الدولي.

وشدد البيان على أن دستور المغرب  يقر بالأمازيغية كلغة رسمية للبلاد، بالإضافة إلى خطاب الملك محمد السادس يوم الجمعة 12 أكتوبر الماضي، لدى افتتاحه الدورة التشريعية للبرلمان المغربي بغرفتيه النواب والمستشارين، دعا فيه إلى تفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية٬ بعيدا عن الأحكام الجاهزة والحسابات الضيقة.

ودعا الموقعون على العريضة المواطنين المغاربة وجميع التنظيمات والهيئات والإطارات المدنية والسياسية المغربية بالداخل والخارج إلى التوقيع على هذه العريضة المفتوحة، على أساس أن يتم توجيهها فيما بعد لمختلف المؤسسات والهيئات التي من شأنها أن تساهم في تفعيل ترسيم الأمازيغية بالمغرب.

يذكر أن أسماء أمازيغية مشهورة في عالم الفن والسياسة والإعلام وقعت على هده العريضة ك الإعلامية أمينة بن الشيخ والنائبة البرلمانية فاطمة تبعمرات والفنان علي شوهاد بالإضافة إلى المعتقلين السياسيين للقضية الأمازيغية مصطفى أسايا وحميد أعضوش ومجموعة من المواطنين والمواطنات.

التعاليق (0)
أضف تعليق