تارجيست: احتجاجات مستمرة والقوات العمومية ترد بالعنف

خرجت ساكنة تارجيست مساء أمس الأحد 20 أكتوبر مرة أخرى للاحتجاج على “الأوضاع المزرية” التي تعيشها المدينة والتنديد بما اسموه تماطل المسؤولين في تنفيذ الوعود التي قطعوها مع الساكنة في حوار سابق مع ممثلي الحركة الاحتجاجية.

وبمجرد انطلاق الشكل الاحتجاجي الذي كان عبارة عن مسيرة احتجاجية تدخلت القوات العمومية بشكل عنيف في حق المتظاهرين مما أسفر عن إصابة العديد من المحتجين إصابات متفاوتة الخطورة نقل حوالي ستة مصابين منهم الى المستشفى المحلي بالمدينة.

وأورد مصدر من عين المكان أنه رغم القمع الا ان المحتجين نجحوا في تنظيم نفسهم في مسيرة حاشدة رفعوا من خلالها عدة شعارات تطالب بتنفيذ الوعود الممنوحة لهم ومحاسبة ورحيل من وصفوهم بالمفسدين والاستجابة لكافة مطالب الساكنة.

كما جدد المتظاهرون من خلال شعاراتهم مطالبتهم باخراج مشروع عمالة خاصة بتارجسيت والانفصال عن اقليم الحسيمة وهو المطلب الذي رفعته الساكنة في كافة خرجاتها الاحتجاجية.

وتجدر الاشارة الى ان ممثلي الحركة الاحتجاجية بالمنطقة  قد عقدوا  لقاء مع والي الجهة محمد الحافي الذي قدم لها وعود بالتسريع من وتيرة تنفيذ مشاريع عالقة منذ سنة 2008 وهي الوعود التي لم تشرع الولاية في تنفيذها حسب نشطاء من الحركة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعاليق (0)
أضف تعليق