برشلونة: طاقم طبي ينجح في إنقاذ سيدة توقف قلبها لمدة ستة ساعات

نجح فريق طبي بالمستشفى الجامعي Vall d’Hebron ببرشلونة في إنقاذ سيدة بريطانية مقيمة ببرشلونة ( 34 سنة) و تدعى Audrey Mash توقف قلبها لمدة 6 ساعات نتيجة إنخفاض شديد في درجة حرارة جسمها، وذلك أثناء رحلتها رفقة شريكها إلى منطقة Vallée de Nuria نواحي خيرونا و المعروفة بتساقط الثلوج وذلك في 03 نونبر الماضي.

وحسب ما أعلنته القناة الثالثة الكطلانية (الأربعاء) أنه بعد نقل السيدة رفقة زوجها عبر مروحية إنقاذ وبفضل العمل المشترك بين فرق العناية المركزة وجراحة القلب والتخدير والإنعاش تم الإستعانة بتقنية “الأكسجة الغشائية خارج الجسم” والمعروفة اختصارا ب ECMO

(بالإنجليزنية:extracorporeal membrane oxygenation) و هي تقنية طبية تدور أطوارها خارج جسم المريض، تهدف إلى تقديم الدعم لوظائف القلب و/أو الجهاز التنفسي لفترات طويلة للأشخاص الذين يعانون من حالات صحية خاصة لا يستطيع معها القلب والرئة توفير كميات كافية من التبادلات الغازية أو التروية الضرورية للحفاظ على الحياة.

ولحظة دخول Audrey إلى المستشفى كانت درجة حرارة جسمها 20 درجة، ويقول البروفيسور “إداورد أردوغو” لراديو كطالونيا أنه “كان من الضروري” إعطاء الدماغ وقتًا لتلقي الأكسجين مع معالجة سبب السكتة القلبية وتصحيح التغييرات التي قدمتها”.

وتعد العملية سابقة في إسبانيا ومن العمليات النادرة في العالم، واستعادت السيدة عافيتها بشكل طبيعي باستثناء عجز بسيط على مستوى اليدين.