باقتراب موعد الإنتخابات.. مسؤولون جماعيون يسارعون الزمن لتشييد مسجد مكان حديقة بحي السلام

عبر سكان ينتمون لحي السلام المجاورين لحديقة “20 غشت” الكائنة على شارع عمر بن الخطاب عن رفضهم التام لأي محاولة للمساس بحديقتهم التي تعتبر المتنفس الوحيد، الذي يحاول المسؤولون تشييد مسجد مكانها.

وأجرت عمودية سلا في شخص نائب العمدة عبد العزيز زكري ورئيس مقاطعة الحي المذكور مع ممثلي الحي المذكور لقاء اليوم الاثنين ، كلل بالاتفاق على تأسيس لجنتين للحوار في الموضوع، حسبما أفاد به عضو ممثل عن الساكنة.

وحول خبايا اللقاء وانعقاده في هذه الظروف السابقة للانتخابات الجماعية المقبلة، أسرت مصادرنا أنه يأتي في وقت يستميل فيه النائب المنتمي لحزب الاحرار صوت الناخبين، ولعب هذه الورقة من أجل ترجيح كفة الأصوات خلال الاستحقاقات المقبلة.

من جهته، لم ينفي معاذ نائب رئيس جمعية السلام للتنمية والتضامن الممثلة في الحوار مع عمادة سلا الى جانب ممثلي السكان، معطى اللعب على وتر الاصوات الانتخابية واستمالة الناخبين في هذا الوقت بالذات، خصوصا أن تغيير ملامح الحديقة وتشييد مباني فوقها طرح لأزيد من عقدين من الزمن عندما كان السنتيسي في هذا المنصب من المسؤولية.

وأضاف معاد أنه في الوقت الذي كنا نطالب بإعادة هيكلة الحديقة والاعتناء بها باعتبارها المتنفس الوحيد للساكنة، إذ نتفاجأ بخبر عزم المسؤولين تنحيتها وتشييد مسجد محلها، مشيرا الى أن هذه أرض للجموع ليس من حق أي أحد أن يستغلها بشكل يتعارض ومصلحة السكان المجاورين، مذكرا أنه سبق اقتراح بقع أرضية أخرى من أجل تشييد المسجد ومنها مكان بالقرب من العمالة، الا أن المسؤولين مصرين المكان المخصص للحديق لغاية في نفس يعقوب.

وتوصلت “أنوال بريس” برسائل تظلمية تحت شعار “ماتقيش جردتي” من سكان الحي المذكور موجهة للمسؤولين الجماعيين بسلا بما فيهم عامل عمالة سلا مرفقة بلائحة توقيعات من طرف سكان حي السلام المجاورين للحديقة يستنكرون فيها ما تعتزم الجهات المسؤولة القيام به من تنحية للفضاء الأخضر الكائن بشارع عمر بن الخطاب، ورافضين لاي محاولة لاجتثاث الحديقة الوحيدة على مستوى حي السلام وتعد المتنفس الوحيد للترفيه، عازمين في الوقت نفسه على سلك كل الوسائل المشروعة من أجل الحفاظ على هذا الارث الطبيعي. مع تحميلها المسؤولية للمجلس الجماعي لمدينة سلا ما ستؤول اليه الاوضاع.

التعاليق (1)
أضف تعليق
  • عادل

    السكان يريدون المسجد في جزء من الحديقة وليس الحديقة بأكملها المرجو التزام الحيادية في نقل الأخبار