باشا إمزورن يمنع وقفة “وهمية” لحركة 20 فبراير وهذه الأخيرة توضح

قالت حركة 20 فبراير بإمزورن أن أحد نشطائها قد توصل اليوم السبت 27 يوليوز بقرار منع مسيرة حركة 20 فبراير والموجه للناشط شاكر اليحياوي، دون أن تكون الحركة قد سبق لها أن دعت في أي من نداءاتها أو بياناتها إلى تنظيم أي شكل احتجاجي خلال هذا الأسبوع.

وحسب قرار المنع الذي نتوفر على نسخة منه والصادر عن باشا إمزورن جاء فيه : “لقد بلغ إلى علم هذه السلطة المحلية أنكم تعتزمون تنظيم وتأطير تجمعا في الطريق العمومية (وقفة احتجاجية) يوم الأحد 28 يوليوز 2013 ابتداء من الساعة السادسة مساء بساحة بئر انزران بإمزورن دون سابق تصريح إلى السلطة الإدارية المعنية وهو ما يعتبر مخالفة لمقتضيات القانون المتعلق بالتجمعات العمومية………. لذلك فإن السلطة المحلية تبلغكم بمقتضى هذا الكتاب، قرارها الرامي إلى منع التجمع العمومي الذي دعوتم إليه…”.

قرار المنع أثار استغراب نشطاء الحركة الذين أصدروا بلاغا توضيحا في الموضوع، أكدوا فيه أن الحركة تنشر بياناتها ونداءاتها وبلاغاتها في موقعها الرسمي للحركة بالفايسبوك وفي الجرائد الإلكترونية المحلية، الجهوية والوطنية.

وأضاف البلاغ أن أمام هذا التهور وعدم الإتزان في سلوك السلطات المحلية، تعلن للرأي العام المحلي والوطني أنها لم تدعو إلى أي شكل نضالي في التاريخ والتوقيت المذكورين في قرار المنع”

كما أدان البيان ما سماه بـ “أسلوب التضييق والتهديد الذي يستهدف نشطاء الحركة عن طريق توجيه قرارات المنع الموجهة بصفة شخصية، وأن الحركة غير ملزمة إلا بما يصدر عنها من البلاغات والنداءات والبيانات المنشورة في موقعها الرسمي والمواقع الإلكترونية المعتمدة.

التعاليق (0)
أضف تعليق