انقسام في صفوف «الإخوان» حول الاستفتاء على بقاء مرسي.. والشاطر يراها خسارة لن تعوض إلا بعد 50 سنة –

(الصورة لحرق مقر الاخوان في الاسكندرية)

أنوال برس
أورد موقع “بوابة الأهرام” المصري أن الاجتماع الذي عقده عدد من قيادات مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين في مدينة الرحاب أمس، لم يتخذ قرارًا نهائيًا بشأن الأحداث الحالية.
 وأضاف الموقع أن الاجتماع ناقش فكرة الاستفتاء علي بقاء الرئيس إلا أنه كان هناك أصوات معارضة علي رأسها المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للإخوان، وبحسب تلك الأراء المعارضة، فإن طرح الاستفتاء علي بقاء الرئيس يؤدي إلى تمسك المتظاهرين بمطالبهم برحيل النظام، وهو ما يعني إبعاد الإخوان عن المشهد الرئاسي فيما لن تستطيع تعويضه مرة أخري إلا بعد 50 عاما، بحسب رأيهم.
وعقب الاجتماع توجه محي حامد وعصام الحداد، إلي الرئاسة بقصر القبة للتفاهم مع الرئيس بشأن الأوضاع الراهنة.
وذكر الموقع  أنه تم الإتفاق خلال هذا الإجتماع على الحشد لكي يظهر أمام المجتمع الدولي أن الوضع منقسم ولا حل غير الاستفتاء على بقاء مرسي رئيسا.
التعاليق (0)
أضف تعليق