المغرب يقتني معدات عسكرية جديدة من الولايات المتحدة الأمريكية

الأمن الإلكتروني أصبح هاجسا لكل الدول، خاصة أن أكثر الحروب شراسة في العالم هي الحروب الإلكترونية، حيث أعلنت المجموعة الأمريكية “رايثون” لصناعة الأسلحة والأجهزة العسكرية الإلكترونية أن المغرب تقدم بطلب الحصول على عدد من المعدات الإلكترونية العسكرية.

ويتعلق الأمر بمعدات عسكرية مخصصة لتجهيز القاذفات المقاتلة التابعة للقوات الجوية الملكية وكذلك من أجل تطوير أجهزة الرادار لطائرات F-16 وأيضا دروع إلكترونية ضد الهجمات الصاروخية المضادة، هذه المعدات الإلكترونية سيتم بيعها إلى الجيش الملكي سنة 2017.

ويشار إلى أن مجموعة “رايثون”، في إطار صفقة الطائرات F-16 التي اقتناها المغرب كانت هي المجموعة المسؤولة عن بيع ردارات وصواريخ الطائرات للجيش المغربي.

وحسب نفس المجموعة فإن المغرب هو ثالث بلد عربي يقوم بعقد صفقة مماثلة بعد كل من مصر والعراق، وتبلغ قيمة الصفقة حوالي 70 مليون دولار.

التعاليق (0)
أضف تعليق