المعطلون يردون على تملص العدالة والتنمية بالبيض الفاسد


تحت رحمة الأمطار الغزيرة في مدينة الرباط، أقدم التنسيق الميداني للأطر العليا المعطلة 2011  ومجموعة الادماج الفوري2011 والتنسيق الميداني للمجازين المعطلين على رشق مقر حزب العدالة والتنمية بوابل من البيض الفاسد عشية يوم الجمعة 22 نونبر 2013 احتجاجا على سياسة الآذان الصماء واللامبالاة التي تنهجها الدولة تجاه ملف المعطلين إضافة إلى غلق باب الحوار في وجه المحتجين.

ووقع اختيار المعطلين لرجم مقر حزب المصباح باعتباره العائق الوحيد لإيجاد حل لتسوية قضية المعطلين خاصة بعد عقد لقاءات تواصلية مع كافة الأحزاب المعارضة والأحزاب المشكلة للحكومة وتوصلوا لاتفاق يرضي جميع الأطراف، غير أن أعضاء حزب العدالة والتنمية رفضوا فتح أي لقاء مع المعطلين. وكذا احتجاجا على الأمين العام للحزب الذي يقود الحكومة والذي اتخذ من المعطلين هدفا له في كل لقاءاته الصحفية خاصة بعد فشله في محاربة رموز الفساد أو ما أسماهم بالعفاريت والتماسيح. وباعتباره المسؤول الأول عن قمع المعطلين خاصة بعد أن أمر بشكل مباشر وزير الداخلية محمد حصاد بالتعامل بشكل صارم مع احتجاجات المعطلين والذي ترجم هذا الأمر إلى واقع مر يعيشه المعطلين يوما بعد يوم.

وأكد المعطلون على استمرارهم في احتجاجاتهم على سياسة حكومة عبد الإله التي تستغل سلطتها لنشر مغالطات عن الشباب المعطل عبر القنوات الوطنية والدولية وتستعرض عضلاتها على الشعب المغربي من خلال الزيادات في عدد الوزراء والزيادة في الأسعار عوض اتخاذ اجراءات وقرارات مسؤولة لإيجاد حل لقضية الأطر المعطلة.

منير صنهاجي

التعاليق (0)
أضف تعليق