المعتقلون السياسيون السابقون ضحايا انتهاكات حقوق الانسان يعتزمون التصعيد في أشكالهم النضالية.

 

أعلن المعتقلين السياسيين وضحايا الانتهاكات لحقوق الانسان اعتزامهم الدخول في إضراب إنذاري لمدة24 ساعة وذلك يوم الخميس 26 شتنبر 2013 تعبيرا عن احتجاجهم على تجاهل مسؤولي المجلس الوطني لحقوق الإنسان لمطالبهم، وعدم فتح حوار جدي يفضي إلى تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة ذات الصلة بجبر الضرر المادي، والتعاطي مع طلبات الضحايا المصنفين خارج الآجال .

وحمل المعتقلين السياسيين السابقين في ذات البيان المسؤولية للمجلس تبعات الإستمرار في تفاقم وتردي الأوضاع الصحية والنفسية للمعتصمين،وتأتي هذه الخطوة  بعد أزيد من شهر على خوضهم اعتصام مفتوح أمام المجلس الوطني لحقوق الإنسان وتجاهل هذا الأخير لمطالبهم.

التعاليق (0)
أضف تعليق