العثماني بشأن المقاطعة : أعتذر عن بعض التجاوزات اللفظية وشهر رمضان للتسامح و الرحمة

في محاولة لتدارك الموقف قال سعد الدين العثماني، أنه يتابع من موقعه كرئيس للحكومة تفاعل جميع الجهات مع ما اصطلح عليه ب”المقاطعة”، مضيفا أن الواجب يفرض عليه الاستماع للجميع، حريص على تحقيق مطالب المواطنين، والحفاظ على مصالحهم، لأن الحكومة نابعة من رحم الشعب حسب العثماني.

وتأسف في ذات التصريح ، ، لبعض التجاوزات والتعابير اللفظية، مضيفا أن شهر رمضان شهر التراحم، وأن مصلحة الوطن والمواطن تقتضي من الجميع تقديم منطق التسامح والتراحم، مؤكدا على أن الحكومة تعكف على ضمان وتحسين ظروف الإنتاج وتشجيع المنتجين، وتلبية حايجات المستهلكين والانصات لهم.

وأضاف رئيس الحكومة أن قضية حماية المستهلك ذات أهمية كبرى، مضيفا أن الحكومة تحرص على ثلاث أشياء، وفرة المواد الأساسية؛ و جودة هذه المواد وسلامتها وموافقتها لمعايير السلامة، ثم الثمن الذي يجب أن يكون مناسبا لعموم المواطنين؛ والدولة حريصة ومتابعة، لكل التطورات عبر مؤسساتها المختصة، وعبر المراقبة العمومية والمبرمجة.

التعاليق (0)
أضف تعليق