السلفيون يتظاهرون بسبعة مدن اليوم الجمعة احتجاجا على وفاة المسن السلفي الجيلالي

يقف السلفيون المغاربة بعد صلاة يوم الجمعة 8 نونبر، أمام ستة مساجد توجد بست مدن مغربية مع تنظيمهم لوقفة احتجاجية، أمام سجن “بوركايز بفاس” في نفس اليوم، على الساعة العاشرة صباحا، على خلفية وفاة سجين سلفي يدعى قيد حياته، محمد بن الجيلالي، نتيجة “إهماله” بحسبهم.

ونسبة إلى بيان صادر عن “اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين”، فإن السلفيين سيقفون بعد صلاة الجمعة تحت شعار : “وتتواصل جرائم القتل الممنهج في حق المعتقلين الإسلاميين بالسجون المغربية”، أمام مسجد الساقية الحمراء بسباتة جميلة 5 بمدينة الدار البيضاء، ووقفة أمام المسجد المحمدي حي السلام قرب ريضال بمدينة سلا، فوقفة أمام مدينة الناضور ، ثم وقفة أمام مسجد النور بالعروي بمدينة الناظور، بموازاة ذلك ستنظم وقفات أمام مساجد الفتح بحي الدراوة بمدينة طنجة، ومسجد محمد السادس الفنيدق بمدينة تطوان، ومسجد الفتح حي الوفاء ومدينة العرائش، بعد أن تنظم وقفة في العاشرة صباحا أمام سجن بوركايز بفاس على اعتبار أن هذا السجن هو الذي تعرض منه المتوفى “لآخر ترحيل تعسفي” بحسب نفس البيان.

يذكر أن السجين المتوفى، وعمره 62 سنة، كان قد لفظ أنفاسه الأخيرة، يوم الثلاثاء 5 نونبر، داخل مستشفى محمد الخامس بمدينة مكناس، الذي نقل إليه بعد تدهور صحته نتيجة خوضه لإضراب عن الطعام دام عشرين يوما، احتجاجا منه على ترحيله “تعسفيا”، يوم 10 أكتوبر المنصرم، من سجن “بوركايز في فاس” إلى سجن “تولال” بمكناس.

التعاليق (0)
أضف تعليق