البدانة تزيد من مخاطر الإصابة بحصوات الكلى والمرارة

غالباً ما يصاب الأشخاص الذين يعانون من حصوات الكلى بتكون حصوات المرارة كذلك، ويدرك الباحثون حقيقة أن إصابة الأشخاص بالبدانة والبول السكرى مع اتباع نظام غذائى غير صحى، يزيد من مخاطر الإصابة بكلا النوعين من الحصوات.

وجمعت بيانات هذه الدراسة من ثلاث دراسات مطولة على عينة من ممرضات وأطباء ملأوا قوائم استبيان عن الصحة وأسلوب الحياة، ثم قاموا بتسجيل أية مشكلة صحية جديدة كل عامين بعد ذلك، وتم متابعة ما يقرب من 240 ألف شخص لفترة تراوحت بين 14 إلى 24 سنة.

وخلال تلك الفترة، استنتج أنه كان هناك ما يقرب من 5100 حالة جديدة مصابة بحصوات الكلى، ونحو 18.500 حالة إصابة بحصوات المرارة.

وتبين أن الأشخاص الذين كان لديهم تاريخ مرضى مع حصوات المرارة كانوا أكثر عرضة للإصابة بحصوات الكلى بنسبة تتراوح بين 26 و32% أكثر من الأشخاص الذين لم يصابوا يوماً بحصوات المرارة.

كما وجدت العلاقة بين المرضين فى الاتجاه المعاكس، فالأشخاص الذين لهم تاريخ مرضى مع حصوات الكلى كانوا أكثر عرضة للإصابة بحصوات المرارة بنسب تتراوح بين 17 إلى 51% أكثر ممن لم يصابوا يوماً بالمرض، وهذا بعد أخذ عوامل أخرى فى الاعتبار، مثل السن والإصابة بالسكرى وارتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن والنظام الغذائى ومخاطرها على كلا النوعين من الحصوات.

التعاليق (0)
أضف تعليق