البام يسعى إلى هيكلة الحزب في اسبانيا والبدوي يوضح..

حط حزب الأصالة والمعاصرة الرحال بإسبانيا ضمن سلسلة جولاته التنظيمية بأوربا الغربية، و تحدثت مصادر عليمة لأنوال بريس على أن هيكلة التنظيم الحزبي ستراعي الطبيعة الفدرالية للبلد ألإسباني، ويراهن البام على حضوره بإسبانيا وأهمية الدور الذي يمكن أن يلعبه أعضاء الحزب في قضية الصحراء بالتأثير على مواقف بعض المنظمات المدنية و أطياف اليسار الاسبانية المعروفة بدعمها ومساندتها لجبهة البوليساريو.

 

كما يراهن الحزب في تأسيس الفرع على استقطاب بعض الفاعلين اليساريين، وتحدثت بعض المصادر عن ترأس حماد البدوي للفرع بمدريد، يذكر أن هذا الأخير تحمل مسؤلية الطلبة القاعديين بفاس إبان فترة التسعينات قبل أن يفر لتندوف هروباً من الاعتقال حيث سيتعرّف هناك على جبهة البوليزاريو عن قرب ولمدة طويلة قبل أن يلتحق بعد ذالك باسبانيا.

 

بعد تردد الخبر خرج حماد البدوي عن صمته ليوضح وينفي الخبر وينكر أي “صلة له بالحزب لامن قريب أو بعيد “حسب تعبيره، وأضاف البدوي على أنه” يعتبر هذا الحزب جزأ من المخزن وأحد أدواته الحزبية العاملة من أجل تكريس الإستبداد و الفساد و التخلف و الإستغلال”. مؤكدا في نفس الوقت على أنه ما زال يعتبر نفسه جزأ من القوى المناهضة للمخزن، مضيفاً:”أعتبر نفسي جزءا من القوى المناهضة للمخزن منذ زمن طويل و المناضلة من أجل إسقاطه في أفق بناء نظام ديمقراطي حقيقي يضمن الحرية و الكرامة و المواطنة و العدالة الإجتماعية.”

 

التعاليق (0)
أضف تعليق