الاتحادات النقابية بالمدينة العمالية جرادة تنقل احتفالات العيد الأممي لوجدة استجابة لرغبة السلطات الأمنية

اجتمعت السلطات الأمنية بمدينة جرادة يوم الجمعة 26 أبريل 2019 بالاتحادت النقابية المحلية للتصريح والتوقيع على محضر تبليغ تصريح فيه الاتحادات النقابية المحلية بعدم تخليدها احتفالات فاتح ماي العيد الأممي بمدينة جرادة.
فوفق محضر التبليغ الموقع صرح كل من الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديموقراطية للشغل والاتحاد العام للشغالين بالمغرب بأنهم سيخلدون ذكرى فاتح ماي هذه السنة بمدينة وجدة، في حين الفدرالية الديموقراطية للشغل وفقا “لقرار المركزية ستقاطع احتفالات فاتح ماي هذه السنة”.
ووفق بلاغ محضر التبليغ الموقع تكون السلطات المحلية قد نجحت وللسنة الثانية قد نجحت في تحييد جرادة المدينة العمالية ذات الكفاح النضالي الطويل من تخليد عيدها الأممي، بعد تفجر حراك جرادة الذي رفع مطالب اجتماعية واقتصادية، وأسفر على غرار حراك الريف عن اعتقالات عدة في صفوف النشطاء، ما زالوا يقبعون بالسجون.


ووفق تصريح لاحد النقابيين الغاضب للقرار المتخذ من قبل قيادات الإتحادات النقابية المحلية التي انصاعت للهواجس الأمنية ووقعت على التزام عدم تخليد العيد الأممي للطبقة العاملة، ومعها “الجماهير الشعبية بالمدينة المنكوبة”، و كانت عائلات المعتقلين تراهن على المشاركة بهذه المسيرات العمالية لإسماع صوتها والتحسيس بواقع معاناة أبنائها بالسجون، غير أن هذه النقابات تقرر وفق اعتباراتها الضيقة، وتستجيب لأوامر السلطات قبل تطلعات العمال وكل الفئات الشعبية يقول أحد النشطاء النقابيين بالمدينة.

التعاليق (0)
أضف تعليق