الإعتداء على نقابيين بمقر الإتحاد المغربي للشغل بطنجة

تعرض أربعة نقابيون بمقر الإتحاد المغربي للشغل بطنجة للإعتداء صباح أمس السبت من طرف “زملاء” لهم ينتمون إلى قطاع “أمانديس-طنجة”، الإعتداء أسفر عن إصابة 4 حالات متفاونة الخطورة نقلت إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس لتلقي العلاج.

وحسب مصدر نقابي أكد لـ”أنوال بريس” أن الإعتداء نفذه من يًُسمون بـ”الحركة التصحيحية” بقطاع أمانديس. وقد وقع هذا الإعتداء صبيحة السبت 13 دجنبر بمقر الإتحاد المغربي للشغل أثناء حلولهم بالمقر لعقد اجتماع لهم،  في حين كان بعض المسؤولين النقابين يتواجدون بمقر الإتحاد كلجنة لليقظة، وبعد مشادات كلامية بسيطة تحولت إلى إعتداء جسدي نفذها بعض الأشخاص في تحد صارخ لحرمة مقر النقابة.

وأضاف المسؤول النقابي أن أحد المصابين لا يزال لحدود الساعة طريح الفراش بالمستشفى الجهوي محمد الخامس نتيجة إصابته البليغة على مستوى الرأس، كما تم تسجيل الشكاية لدى مصالح الأمن لمتابعة المعتدين.

يذكر أن مجموع من النقابيين بقطاع أمانديس المحسوبين على الكاتب الجهوي السابق غير راضين على المكتب النقابي الحالي، ويشتغلون في إطار لجنة خاصة (الحركة التصحيحية)، وسبق لهم أن خاضوا اعتصاما من داخل مقر الإتحاد المغربي للشغل كما اصدروا بيانات تطالب بما أسموه “تصحيح الوضع النقابي بالقطاع”.

 

 

إعتداء على نقابيين بطنجةالإتحاد المغربي للشغل بطنجةالحركة التصحيحة طنجةنقابة أمانديس-طنجة
التعاليق (0)
أضف تعليق